استراتيجية الحكومة حماية سوق الرساميل وارصدة المواطنين

اكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي بان حماية سوق الرساميل وارصدة المواطنين تعد استراتيجية للحكومة.

وصرح المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي امس الاثنين: ان التصريحات المتعلقة بالتلاعب بالبورصة لا اساس لها الا ان البورصة تشهد تذبذبات بطبيعة الحال.

واضاف، هنالك العديد من العوامل وراء التذبذبات في سوق البورصة ومن المؤكد ان دعم سوق الرساميل يعد استراتيجية للحكومة وينبغي علينا حماية ارصدة المواطنين.

واوضح بان سوق العرض والطلب وتذبذبات سعر العملة الاجنبية والذهب مؤثرة في زيادة او خفض قيمة البورصة، فكلما ارتفع سعر العملة الاجنبية ارتفعت قيمة الاسهم في سوق البورصة وكلما انخفض سعر العملة الاجنبية انخفضت قيمة البورصة ايضا.  

واكد بان الحكومة لا تتدخل في سوق البورصة الا ان حدثا بسيطا ومناورة وسائل الاعلام الاجنبية حوله اديا الى فرض تداعيات نفسية اكبر على المجتمع والبورصة.

وصرح انه ومن خلال بيع الاسهم تتوفر امكانية اقامة استثمارات اكبر وعبرها يتم جمع السيولة النقدية من المجتمع.

رمز الخبر 1907397

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =