العلاقات بين البحرين والكيان الصهيوني خيانة لفلسطين وللأمة

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي أن الاتفاق الذي تم إبرامه بين الكيان الصهيوني ودولة البحرين هو حلقة جديدة من مسلسل الخيانة لفلسطين والأمة، وانقلاب فاضح على كل الثوابت العربية والقومية والإسلاميّة الخاصة بفلسطين.

وافادت وكالة مهر للانباء، ان حركة الجهاد الإسلامي اعتبرت أن الاتفاق الذي تم إبرامه بين الكيان الصهيوني ودولة البحرين هو حلقة جديدة من مسلسل الخيانة لفلسطين والأمة، وانقلاب فاضح على كل الثوابت العربية والقومية والإسلاميّة الخاصة بفلسطين.

وقالت في بيان لها: "ان هذا الاتفاق الخياني كمثله من الاتفاقيات السابقة، لن ينال من حقوق الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته".

وأضافت: "إن تهافت هذه الأنظمة على إقامة العلاقات مع العدو، سيزيد الارتهان للمحور الصهيو أمريكي المعادي للأمة، فالعلاقة بالكيان الصهيوني كانت وستبقى عنوانا للفشل واللاشرعية والارتهان للأعداء".

وأشارت إلى أن الاتفاق كشف زيف نظام البحرين، وعدم شرعية حكامه وارتباطاتهم التاريخية بالأعداء، وإن مأزق هذا النظام العميل سيزداد أمام الشعب البحريني والأمة العربية.

وبحسب بيان الجهاد، فإن التصدي لهذه المؤامرات إنما يكون بوحدة الموقف الفلسطيني وبالمواجهة في كل الميادين، وبإصرار شعبنا على نهج المقاومة وفضح كل المتآمرين.

وتاتي خطوة البحرين بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني بعد شهر من قيام دولية الامارات العبرية المتحدة باقامة علاقات دبلوماسية مع الكيان المحتل.

/انتهى/

رمز الخبر 1907509

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =