برلماني إيراني: لا يمكن الوثوق بالدول الأوروبية

انتقد النائب عن مدينة آبادان، في مجلس الشورى الإسلامي، محمد مولوي عدم التزام البلدان الاوروبية الاعضاء في الاتفاق النووي بتعهداتها حيال ايران ووصفها بأنه لايمكن الوثوق بها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن محمد مولوي، أشار في تصريح صحفي اليوم السبت، الى بيان الاتحاد الاوروبي ومزاعمه في عدم التزام ايران بالاتفاق النووي، معرباً عن اسفه لان البلدان الاعضاء في الاتحاد الاوروبي تزداد وقاحتها يوماً بعد يوم وتطلق التصريحات كما تشاء.

ولفت الى ان البلدان الاوروبية الاعضاء في الاتفاق النووي لم تلتزم بأي من تعهداتها المصرح بها واتبعت مخطط اميركا بهذا الشأن حيث ينبغي القول أنها تفتقد لأي ارادة سياسية وهو مايثبت عدم استقلاليتها.

ونوه الى ان الاوروبيين نكثوا بوعودهم الجانبية ايضا كإطلاق قناتي اينستكس و "اس بي في" للتبادل المالي لذلك لايستطيعون ارغام ايران على القيام بأي عمل.

واشار الى تصريح بومبيو حول تفعيل "آلية الزناد" ضد ايران، عادّاً ترامب بأنه يبذل قصارى جهوده لاستخدام أي آلية متاحة للفوز بولاية جديدة والبقاء في البيت الابيض الا انه حين تكبد هزائم متتالية بات يتشبث بتفعيل "آلية الزناد" لعله يستطيع انقاذ نفسه الا ان اميركا انسحبت من الاتفاق النووي ولايحق لها استخدام هذه الآلية وإعادة الحظر الى ماقبل الاتفاق لذلك فإن تفسيرها لقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن لاقى الرفض حتى من قبل حلفائها الاوروبيين. /انتهى/

رمز الخبر 1907752

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =