تعاون طهران وبرلين دون الاكتراث للحظر الامريكي/ اهتمام إيران بتطوير التعاون مع عمان

استلم الرئيس الإيراني، حسن روحاني اليوم الثلاثاء أوراق اعتماد كل من السفير الألماني، والسفير العماني، والسفير العراقي، والسفير الدنماركي في طهران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن روحاني قال خلال لقائه السفير الألماني في طهران إن طهران وبرلين تربط بينهما علاقات عريقة وقائمة على الصداقة وجيدة؛ مشيرا الى التداعيات السلبية للعقوبات الأمريكية على العلاقات الاقتصادية والتجارية بين ايران والدول الصديقة بما فيها المانيا، وداعيا الى تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين دون الاكتراث الى هذه العقوبات.

ووصف رئيس الجمهورية مواقف المانيا الفدرالية قبال نزعات امريكا الاحادية في العالم، بانها جيدة؛ مؤكدا: ان الترويكا الاوروبية اتخذت اجراءات منطقية ازاء سلوك ومحاولات امريكا المعارضة للقانون والسقيمة لاستئناف الحظر الجائر ضد الشعب الايراني وايضا القرار 2231.

كما تطرق الى طلب ايران، عقب تفشي وباء كورونا واحتياجات الشعب للخدمات العلاجية، للحصول على قرض بقيمة 5 مليارات من صندوق النقد الدولي؛ مصرحا : انه رغم موافقة المجلس الاداري للصندوق الدولي على هذا القرض، لكن امريكا اقدمت عبر تدخلاتها غير المبررة على وضعت العراقيل امام الحصول على هذا المبلغ.

وتابع روحاني : لقد توقعت الجمهورية الاسلامية الايرانية من الثلاثي الاوروبي ان يواجه الضغوط الامريكية ليتسنى تلبية احتياجات الشعب الايرانية الصحية والدوائية بواسطة هذا القرض.

الى ذلك، اشار السفير الالماني الجديد الى موقف بلاده الجاد في الحفاظ على الاتفاق النووي.

وقال "موتسيل" خلال اللقاء مع الرئيس روحاني اليوم : ينبغي توسيع العلاقات بين البلدين في ضوء الظروف الصعبة والفرص المتوفرة، وانني بدوري سابذل قصارى جهدي في هذا السياق.

روحاني:  إيران مهتمة بتطوير وتعميق التعاون في كافة المجالات مع سلطنة عمان

كما اعتبر  الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال استقباله السفير العماني في طهران وتسلمه نسخة من أوراق اعتماد السفير، اعتبر العلاقات بين طهران ومسقط تتجه نحو التوسع في كافة المجالات التي تهم البلدين مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مهتمة بتطوير وتعميق التعاون في كافة المجالات مع سلطنة عمان كدولة صديقة وشقيقة.

قال الرئيس روحاني أن العلاقات الإيرانية العمانية تقوم على أساس حسن الجوار والمودة والأخوة، ما يتعين تمتينها أكثر فأكثر خاصة في المجال الاقتصادي.

وفي إشارة إلى الدور الهام للتعاون المصرفي والمالي في تنمية العلاقات الاقتصادية المشتركة، أعرب الرئيس روحاني عن أمله في أن تتعزز العلاقات الاقتصادية بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.

من جانبه قال سفير سلطنة عمان بعد تقديم أوراق اعتماده إلى رئيس الجمهورية، إن عمان عازمة على توسيع التعاون مع إيران في جميع المجالات ذات الاهتمام، وخاصة الاقتصادية.

واضاف إبراهيم بن أحمد بن محمد المعيني، في إشارة إلى تأكيد سلطان عمان على أهمية العلاقات بين طهران ومسقط، أن إيران وعمان تمثلان عمقا استراتيجيا لبعضهما، ونعتقد أن إيران كنز دفين من الفرص الاقتصادية والعلمية والتقنية والثقافية التي يجب استغلالها، وفي هذا الصدد، سيتم الاسراع بتعزيز العلاقات المستدامة بين البلدين، خاصة في المجال الاقتصادي.

روحاني : آية الله السيد علي السيستاني يحظى على الدوام باحترام الحكومة والشعب الايراني

وخلال استلامه أوراق اعتماد السفير العراقي الجديد في طهران نصير عبد المحسن عبدالله، أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني على مكانة المرجع الديني الاعلى في العراق "اية الله السيد على السيستاني"، المرموقة، لدى الشعب والحكومة في ايران؛ قائلا : ان سماحته يضطلع بدور منقطع النظير في استقرار وأمن العراق.

وشدد روحاني على الاهمية الكبيرة للعلاقات القائمة بين البلدين الصديقين والشقيقين ايران والعراق؛ مصرحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مصممة على حماية السلام والاستقرار والامن في العراق.   

واضاف : لقد وقفت ايران بكل طاقاتها وامكاناتها الى جانب الحكومة والشعب العراقيين خلال فترة الحرب ضد داعش؛ مبينا ان واقعة استشهاد القائدين العظيمين الفريق سليماني وابومهدي المهندس خير دليل على ان الشعبين الايراني والعراقي يقفان في خندق واحد ضد الارهاب.

الى ذلك، اكد السفير العراقي الجديد خلال تقديم اوراق اعتماده الى الرئيس روحاني اليوم، على ضرورة توسيع وتنمية الاواصر بين طهران وبغداد اكثر فأكثر؛ مردفا ان الحكومة والشعب العراقيين لن ينسيا مساعدات وجهود الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال فترة التصدي لداعش.

روحاني: أمريكا أكبر منتهكة لحقوق الإنسان من خلال بيعها الأسلحة لبعض دول المنطقة لقتل الشعب اليمني

وخلال استقباله سفير الدنمارك في إيران، أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان اميركا تعتبر اكبر دولة منتهكة لحقوق الانسان من خلال منعها بيع الادوية لايران لمكافحة فيروس كورونا، وبيعها الاسلحة لبعض دول المنطقة لقتل الشعب اليمني.

/انتهى/

رمز الخبر 1908066

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =