الصحة العالمية تحذر من الخطر الكامن جراء كورونا

دعت منظمة الصحة العالمية في أوروبا، الثلاثاء، الحكومات إلى مكافحة الإرهاق المتزايد لدى الناس من جراء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وإجراءات التقييد المفروضة والذي بلغ 60 بالمئة في بعض الأماكن.

وافادت وكالة مهر للأنباء، أن منظمة الصحة العالمية في أوروبا دعت اليوم الحكومات إلى مكافحة الإرهاق المتزايد لدى الناس من جراء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وإجراءات التقييد المفروضة والذي بلغ 60 بالمئة في بعض الأماكن.

وذكر مدير المنظمة الإقليمي لأوروبا " هانس كلوغه "، في بيان له انه وبالاستناد إلى بيانات المسح التي تم تجميعها من بلدان المنطقة، يمكننا أن نلاحظ، كما كان متوقعا، أن الإرهاق لدى الذين استطلعت آرائهم آخذ في الازدياد، ومن المقدر أنه بلغ الآن أكثر من 60 بالمئة في بعض الحالات.

وأضاف المسؤول بمنظمة الصحة العالمية "لقد كان الثمن غير عادي وقد أرهقنا جميعاً، أينما أقمنا ومهما فعلنا. في ظل هذه الظروف، من السهل والطبيعي أن نشعر بالوهن والإحباط".

وأوضح أنه "لمواجهة هذا الإرهاق يجب على السلطات الاستماع إلى الناس والعمل معهم لمكافحة فيروس كورونا المستجد الذي لا تزال معدلات انتشاره عالية في جميع أنحاء أوروبا.

وأضاف كلوغه "علينا أن نلبي احتياجاتنا بطرق جديدة ومبتكرة. لنكن  مبدعين وجريئين لتحقيق ذلك".

وسجلت منطقة أوروبا بمنظمة الصحة العالمية، التي تضم 53 دولة بما في ذلك روسيا، أكثر من 6.2 مليون إصابة مؤكدة وحوالي 241 ألف حالة وفاة بالفيروس، وفقًا لجدول المراقبة بالمنظمة./انتهى/

رمز الخبر 1908296

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =