أعمال الفنان "شجريان" تبقى حية في ذاكرة الشعب الإيراني

أعرب الرئيس الايراني، حسن روحاني، عن تعازيه برحيل أستاذ الإنشاد والموسيقى الإيرانية التقليدية، الفقيد محمد رضا شجريان، مؤكدا ان "اسم هذا الفنان المحبوب وذكراه وأعماله ستبقى حية مخلدة في ذاكرة الشعب الإيراني".

وافادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الايراني " حسن روحاني " أعرب عن تعازيه برحيل أستاذ الإنشاد والموسيقى الإيرانية التقليدية، الفقيد محمد رضا شجريان، ليلة الأمس مؤكدا ان "اسم هذا الفنان المحبوب وذكراه وأعماله ستبقى حية مخلدة في ذاكرة الشعب الإيراني".

وأضاف روحاني في تغريدة له، ان الأستاذ محمد رضا شجريان، شخصية فنية بارزة، خلف وراءه تراثا قيما من خلال إبداع أشجى الإبتهالات والإنشادات الإيرانية والأكثرها خلودا، بما في ذلك إبتهال (ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا) الرمضاني.

ووافت المنية الفنان والاستاذ الكبير في مجال الانشاد والموسیقی التراثية الايرانية " محمد رضا شجریان " أمس الخمیس، بعد معاناة طویلة مع المرض عن عمر يناهز 80 عاما.

وخلال السنوات الأخیرة تدهورت الحالة الصحية للفنان شجریان، ورقد في المستشفی عدة مرات بسبب ذلك وأجریت له العدید من العملیات الجراحیة.

ویحظی الفنان شجریان بشعبیة في مجال الانشاد والموسيقى التراثية وصدرت عنه الكثير من الأعمال الفنية.

وعزى مسؤولي البلاد بوفاة الفنان شجريان، مشيدين بدوره في مجال الفن والموسيقى.

وصلوا على جنازته في مدينة طهران، وانتقل بطلب عائلته الى مدينة مشهد ليدفن فيها.

/انتهى/

رمز الخبر 1908382

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =