تجدد المظاهرات إثر إطلاق الشرطة النار على زوجين اسودين في اميركا

أفادت وكالة "رويترز" بأن مئات من الأمريكين سيتظاهرون مجددا في ووكيجان بولاية إيلينوي، بعد إطلاق الشرطة النار على زوجين من أصول إفريقية مما أسفر عن مقتل الزوج وإصابة الزوجة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه شارك أكثر من 100 شخص في مسيرة في ووكيغان يوم الخميس إحتجاجا على إطلاق النار في 20 أكتوبر الجاري الذي أودى بحياة مارسيليس ستينيت البالغ من العمر 19 عاما.

وأشار مؤسس فرع جماعة "حياة السود مهمة" كلايد ماكليمور في مقاطعة ليك الأمريكية إلى أن ما بين 200 و300 شخص سيتجمعون من الساعة الرابعة مساء السبت.

ولفت إلى أن "ذلك سيتبعه إقامة صلاة يوم الأحد بالقرب من مكان إطلاق النار على ستينيت وتافارا وليامز خلال توقف في إشارة مرور، في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء".
وشدد على أن "المحتجين يريدون أن تتولى وزارة العدل التحقيق في الحادث وليس شرطة الولاية التي تباشر التحقيق كإجراء عادي".

وأعلنت إدارة شرطة ووكيغان أن "شرطيا من أصل إسباني أطلق النار على سيارة الزوجين لسيرها في الاتجاه المعاكس عندما اقترب منها، وكان يخشى على سلامته".

وبدأت احتجاجات واسعة ضد العنصرية في الولايات المتحدة بعد مقتل رجل من اصول افريقي يدعى جورج فلويد على يد شرطي ابيض في مايو 2020 بولاية مينيسوتا./انتهى/

رمز الخبر 1908816

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =