احتجاجات عنيفة في مينيابوليس وبايدن يدعو إلى التهدئة

دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى التهدئة في أعقاب قتل الشرطة مواطنا من أصل إفريقي بإحدى ضواحي مينيابوليس، ما أشعل احتجاجات عنيفة استخدمت فيها الشرطة الرصاص المطاطي والغاز.

وقال بايدن للصحفيين في المكتب البيضاوي إنه تحدث مع حاكم ولاية مينيسوتا تيم فالز والسلطات المحلية في مركز بروكلين بولاية مينيسوتا حول إطلاق النار يوم الأحد على المواطن دونت رايت (20 عاما)، لكنه لم يتحدث بعد إلى عائلة رايت.

وأضاف: "أعتقد أنه يتعين علينا أن ننتظر ونرى ما سيظهره التحقيق بأكمله.. هل ما حصل كان حادثا، هل كان متعمدا؟ لا يزال يتعين تحديد ذلك من خلال تحقيق شامل"، مشيرا إلى أنه "في غضون ذلك، أريد أن أؤكد مرة جديدة أن الاحتجاج السلمي مفهوم ولا يوجد مبرر للعنف".

احتجاجات عنيفة في مينيابوليس وبايدن يدعو إلى التهدئة

وجاءت تعليقات بايدن بعد وقت قصير من إعلان تيم غانون قائد الشرطة في مركز بروكلين، أن الضابط الذي أطلق النار على رايت كان ينوي استخدام صاعق كهربائي، لكنه استخدم مسدسه عن طريق الخطأ وأطلق النار منه على رايت.

/انتهى/

رمز الخبر 1913535

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =