رحماني فضلي: الفحص الشامل والتشخيص على نطاق واسع يجب أن يكون أولوية

شدد قائد مقر العمليات للجنة الوطنية لمكافحة كورونا عبد الرضا رحماني فضلي على أن الفحص والتشخيص على نطاق واسع يجب أن يكون أولوية و قال انه يجب أن يكون لكل الأجهزة خطة ومعنيين بالتعامل مع هذا المرض حتى نتمكن من متابعة الخطط بشكل مستمر.

وافادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد مقر العمليات للجنة الوطنية لمكافحة كورونا عبد الرضا رحماني فضلي شدد على أن الفحص والتشخيص على نطاق واسع يجب أن يكون أولوية، وقال انه يجب أن يكون لكل الأجهزة خطة ومعنيين بالتعامل مع هذا المرض حتى نتمكن من متابعة الخطط بشكل مستمر.

واشار عبد الرضا رحماني فضلي، مساء اليوم السبت، في الاجتماع الأول لمقر العمليات للجنة الوطنية لمكافحة كورونا، إلى أن هذا المقر تشكل بأوامر من قائد الثورة الاسلامية وتأكيد رئيس الجمهورية، وقال انه علينا ا ن نعمل معا عبر توظيف كافة الطاقات وصولا الى تنفيذ قرارات اللجنة الوطنية بشكل كامل.

وأكد قائد مقر العمليات للجنة الوطنية لمكافحة كورونا، انه يجب أن يكون لكل الأجهزة خطة ومعنيين بالتعامل مع هذا المرض حتى نتمكن من متابعة الخطط بشكل مستمر.

وتابع إن جميع الزملاء ووزير الصحة يؤكدون على ان تحقيق نجاح اكبر على هذا الصعيد رهن بإجراء الفحص والتشخيص على نطاق واسع وقال إذا تم تشخيص هذا المرض في الأيام الأولى، فيمكن السيطرة عليه بسرعة من خلال التدابير الوقائية.

وحضر الاجتماع الاول لمقر عمليات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا كل من وزراء الداخلية والصحة والصناعة والتعدين والتجارة والطرق والتنمية الحضرية، ورئيس بلدية طهران، ورئيس اللجنة التنفيذية للجنة الإمام الخميني، والمدعي العام، ورئيس منظمة الرفاه، ومحافظ طهران، وكبار ممثلي الاجهزة ذات الصلة.

/انتهى/

رمز الخبر 1909039

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =