أبنية جديدة على أراضٍ فلسطينية قبل تسلّم بايدن الحكم

أكدت صحيفة "هآرتس" التابعة للعدو الصهيوني أن بلدية القدس المحتلة، تدفع قدماً ببناء واسع خلف ما يسمى بـ "الخط الخضر" قبل أداء الرئيس المنتخب جو بايدن اليمين وتسلّمه إدارة البيت الأبيض في 20 كانون الثاني/يناير.

وذكرت الصحيفة أن موظفين في بلدية القدس، طلبوا تحديد ودفع خطط بناء قدماً في أحياء في المدينة الموجودة خلف "الخط الأخضر"، خلال الشهرين الأخيرين في ولاية الرئيس دونالد ترامب.

ويطلق اسم "الخط الأخضر" على الخط الفاصل بين الأراضي المحتلة عام 1948 والأراضي المحتلة عام 1967.

وأضافت أن الموظفين قد يفحصوا من بين الأمور، خطةً للبناء في "جبل حوما"، "غفعات همتوس" و"عتيروت"، في "محاولة للفهم أي من هذه يمكن النجاح في دفعها قدماً خلال وقت قصير".

ويأتي ذلك نتيجة توقّع المسؤولين في البلدية وفي المصلحة "السيناريو الأسوأ"، والذي سيُجمَّد فيه البناء في هذه الأحياء تماماً، بطلب من الرئيس الجديد جو بايدن.

المصدر: وكالات

/انتهى/

رمز الخبر 1909369

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =