توافدت الجموع الغفيره من داخل ايران والضيوف من خارجها علي طهران لتكريم الذكري السنويه السادسه عشره لرحيل الامام الخميني (رض).

 وافادت وكاله مهر للانباء ان الحشود الغفيره من شتي ارجاء الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه قد بدات بالتوافد علي العاصمه طهران وذلك لتخليد الذكري السنويه السادسه عشره لرحيل الامام الخميني (رض) فيما تستقبل المدينه قدوم الضيوف من الدول الاسلاميه للمشاركه في هذه المراسم العظيمه.
 في غضون ذلك اعلنت جمعيه الهلال الاحمر استعدادها لتقديم الخدمات الصحيه والطبيه لقوافل العزاء التي تتوجه الي طهران التي يشاهد فيها من توجهوا الي العاصمه مشيا علي الاقدام من المحافظات والمدن النائيه تعظيما لمكانه مفجر الثوره الاسلاميه الراحل (طاب ثراه).
 من جهه اخري توشحت مدينه قم المقدسه بالسواد حزنا علي حلول الذكري السنويه السادسه عشره لرحيل موسس النظام الاسلامي في ايران حيث تشهد هذه المدينه المقدسه اقامه مراسم في مختلف المساجد والحسينيات تكريما للامام الخميني (قدس سره الشريف).
 وقد شاركت في هذه المراسم الجموع الغفيره من مختلف شرائح ابناء هذه المدينه المقدسه وعلماء الدين والطلبه الذين يدرسون العلوم الاسلاميه في الحوزه العلميه من داخل الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وخارجها . / انتهي/

 

رمز الخبر 191024

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha