لافروف: العقوبات تعرقل حل المشاكل التي يعاني منها الشعب السوري

أكد وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروفف" خلال إجتماعه بنظيره السوري" فيصل المقداد" أن العقوبات تعرقل حل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها الشعب السوري، مؤكداً على حتميّة مواصلة الجهود والعمل في إطار مسار أستانة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن قناة الميادين صرحت بان أٌقيمَ مؤتمر صحافي مشترك لوزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسوري فيصل المقداد.

لافروف: القوبات تعرقل حل المشاكل الإقتصادية والإجتماعية في سوريا

وقال لافروف خلال الإجتماع: ناقشنا آخر تطوارت العمليّة السياسيّة في سوريا ورحبنا بالتقدم في عمل اللجنة الدستوريّة.

و أكد لافروف خلال الإجتماع حتميّة مواصلة الجهود والعمل في إطار مسار أستانة. 
وفيما يتعلق بملف اللاجئين قال لافروف: مع تحسن الوضعين السياسي والعسكري في سوريا هناك واجب العمل الإغاثي لحل القضايا الاقتصادية والاجتماعية.

وتابع وزير الخارجية الروسي: حل القضايا الاقتصادية والاجتماعية في سوريا يوفر الظروف المناسبة لعودة اللاجئين.
وأشار لافروف إلى ان العقوبات تعرقل حل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها الشعب السوري.
وأدان وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف  الوجود غير الشرعي للوحدات العسكريّة الأجنبيّة في سوريا.

االمقداد: موسكو تقوم بدور كبير في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

ومن جانبه صرح وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، العلاقات الروسيّة السوريّة ارتقت خلال السنوات الماضية إلى مستويات عالية

وأكد أن العلاقات الثنائية مبنية على عاملين هما الحرب على الإرهاب وتعميق العلاقات بين الشعبين.
وتابع المقداد:  موسكو تقوم بدور كبير في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.
وعن الدور الأمريكي قال "المقداد": رأينا كيف تتصرف الولايات المتحدة على الساحة الدوليّة وانسحابها من منظمات دوليّة عديدة.

وتابع وزير الخارجية السوري "فيصل المقداد": ننظر بارتياح إلى الحضور الروسي المتصاعد والفعال في معالجة مختلف القضايا الدوليّة.

/انتهى/ 

رمز الخبر 1910266

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =