السفارة الأميركيّة في بغداد ليست بعثة دبلوماسيّة بل ثكنة عسكريّة

أكد المجلس السياسي لحركة "النجباء" العراقيّة حيدر اللامي، أنّ هناك جهات تحاول خلط الأوراق في العراق واتهام المقاومة باستهداف السفارة الأميركيّة، مصرحا أنّ واشنطن أعطت الأوامر لعملائها بذلك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن الميادين، أنه اعتبر عضو المجلس السياسي لحركة "النجباء" العراقيّة حيدر اللامي، أنّ السفارة الأميركيّة في بغداد "ليست بعثة دبلوماسيّة بل ثكنة عسكريّة". 

وأشار، إلى أنّ هناك جهات "تحاول خلط الأوراق في العراق واتهام المقاومة، وواشنطن أعطت الأوامر لعملائها بذلك"، مبرزاً أنّه "كنا نتوقع خلط الأوراق من قبل أتباع واشنطن في ظل نجاح التحضير لإحياء ذكرى شهداء النصر". 

وشدد اللامي على أنّه "لا مبرر لوجود قوات التحالف حالياً، وهناك قوى سياسيّة تحاول الاستفادة من الاستهداف بمواجهة خصومها"، مشيراً إلى أنّ بيان الخارجية الأميركيّة "بشأن استهداف الثكنة العسكريّة المسماة سفارة، يبدو وكأنه مُعد مسبقاً". 

وقال اللامي: "القوات الأميركيّة الموجودة في العراق هي قوات احتلال ولدينا الشرعيّة القانونيّة والدينيّة لمواجهتها". /انتهى/

رمز الخبر 1910374

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =