عقوبات أمريكية جديدة على سوريا تطال زوجة الرئيس السوري بشار الأسد

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يوم الثلاثاء، فرض عقوبات على 18 فرداً وكياناً بتهمة دعم النظام السوري.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه كشف بومبيو أنّ العقوبات تستهدف أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد وعائلتها المباشرة بما في ذلك فواز الأخرس وسحر الأخرس وفراس الأخرس وإياد الأخرس، قائلاً إنّ "ثرواتهم غير المشروعة التي تراكمت على حساب الشعب السوري من خلال السيطرة على شبكة واسعة غير مشروعة مع روابط في أوروبا والخليج وأماكن أخرى".

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية يوم الثلاثاء، إنّ الولايات المتّحدة فرضت عقوبات تتعلّق بسوريا، استهدفت 7 أفراد و10 كيانات منها البنك المركزي السوري.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الرسمي "اليوم، ودعماً لجهود الحكومة الأمريكية لتعزيز المساءلة والتوصّل إلى حل سياسي للصّراع السوري، عاقبت وزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) مسؤولاً رفيع المستوى في الحكومة السورية زوجها عضو مجلس الشعب السوري وكياناتهم التجارية".

وأشارت إلى أنّ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية أضاف شخصين، وتسعة كيانات تجارية، ومصرف سوريا المركزي إلى قائمة الأشخاص المحدّدين.

وأكّدت وزارة الخزانة أنّها تهدف من خلال هذا الإجراء إلى تثبيت الإستثمار المستقبلي في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في سوريا، وإلزام دمشق بالعملية التي تُسيّرها الأمم المتحدة بما يتماشى مع قرار المجلس 2254.

وبالتّزامن مع تصنيفات وزارة الخزانة، صنّفت وزارة الخارجية اليوم أيضاً ستة أشخاص سوريين وفقاً للمادة 2 من الأمر التّنفيذي رقم 13894، وذلك بتجميد ممتلكاتهم وحظر دخول بعض الأشخاص الذين ساهموا في الوضع في سوريا.

/انتهی/

رمز الخبر 1910408

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =