زيادة مقلقة في انتشار طفرة كورونا بريطانيا بالكيان الصهيوني

حذر تقرير شعبة استخبارات للاحتلال الصهيوني من أنه إذا لم يتم اتخاذ إجراء فوري، فقد يفقد الكيان الاسرائيلي السيطرة على المرض، بسبب انتشار الطفرة البريطانية في الاراضي المحتلة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه تقدر وزارة صحة إلاحتلال أن الطفرة البريطانية منتشرة بالفعل بين عشرات المستوطنين وترتبط بزيادة معدلات الإصابة بالمرض في الوسط المتدين وكذلك في نظام التعليم ، وتسببت في انتشار أسرع للفيروس في فلسطين المحتلة.

وحذر التقرير من أن "الأنظمة الصحية في بريطانيا على وشك الانهيار ، كما ارتفعت الوفيات بشكل حاد بسبب انتشار الطفرة".

ويحذر قسم الاستخبارات من أن "عدد المرضى في المملكة المتحدة يرتفع بسرعة ، وقد وصل الآن إلى أعلى مما كان عليه في الموجة الأولى ، حيث تم نقل أكثر من 22000 مريض إلى المستشفى".

وأضاف: في ظل الضغط على المستشفيات في فلسطين المحتلة ، يتم علاج العديد من المرضى أثناء تواجدهم في سيارات الإسعاف ، ويقيم البعض في شاحنات صغيرة عند مدخل غرفة الطوارئ حتى يتم إخلاء سرير في المستشفى.

خلال عطلة نهاية الأسبوع ، تم تسجيل 18 اصابة بالطفرة البريطانية في الأراضي المحتلة من أصل 94 عينة خضعت للتسلسل الجيني. تم إجراء 900 اختبار حتى الآن ومن المتوقع الاعلان اليوم عن المزيد من النتائج.

وصرحت وزارة صحة الاحتلال أن التقديرات تشير إلى أن الطفرة تنتقل بالفعل في فلسطين المحتلة وليس فقط في صفوف العائدين من الخارج ، حيث تم حتى الآن اكتشاف ما مجموعه 23 شخصًا مصابين بالطفرة ، ستة منهم عادوا من الخارج./انتهى/

رمز الخبر 1910693

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =