الطرف الوحيد الذي استفاد من اغتيال الشهيد سليماني هو تنظيم داعش

صرح وزير الخارجية الايران محمد جواد ظريف ان العام الماضي شهد اغتيال العدو الأول للإرهابيين المتطرفين بطريقة جبانة على يد الإرهابي الكبير ، وفي الوقت الذي تحتفل المنطقة بذكرى استشهاده الأولى بمنهتى الوقار والعظمة، فإن الطرف الوحيد الذي استفاد من اغتياله كان داعش.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه كتب وزير الخارجية محمد جواد ظريف اليوم (الأحد) تغريدة على تويتر في الذكرى الأولى لاستشهاد الجنرال قاسم سليماني قال فيها: "قبل عام ، في مثل هذا اليوم ، اغتيل العدو الاول للإرهابيين المتطرفين بطريقة جبانه على يد الإرهابي الكبير".

وأضاف انه في الوقت الذي تكرم فيه منطقتنا بوقار وعظمة الذكرى الأولى لرحيله ، فإن ذلك يذكرنا بأن الطرف الوحيد الذي استفاد من اغتياله هو تنظيم داعش الذي زاد نشاطه منذ ذلك الحين.

وفي هذا الصدد ، صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية "سعيد خطيب زاده" مؤخرًا في بيان له أن الجمهورية الإسلامية الايرانية، كما ذكرت مرارًا ، ستواصل اتخاذ الإجراءات القانونية الدولية فيما يتعلق بالاغتيال الإجرامي والجبان لسردار سليماني على جميع المستويات فانها لا تغفر هذه الخطوة الارهابية ولاتنساها.

كما صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية في لقاء أسبوعي مع الصحافيين يوم الاثنين 29 كانون الثاني / يناير: "لن نسمح بهدردماء الشهيد وان يكون مرتكبيها في مامن من العقاب ".

رمز الخبر 1910700

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =