الأمریکیون یکذبون سواء في محاربة الإرهاب أو في مجال حقوق الإنسان

أكد السفير الإيراني في الكويت "محمد ايراني" في ذكرى استشهاد الفريق قاسم سليماني ان الأمریکیین یکذبون سواء فی محاربة الإرهاب أو فی مجال حقوق الإنسان ؛ فهم یدّعون بأنهم یقاتلون داعش والقاعدة، لکنهم استهدفوا العدوین العنیدین لداعش وأبهجوا داعش.

وأفاد وكالة مهر للأنباء ، أنه وصف السفير الإيراني في الكويت "محمد ايراني"  في هذه المراسم التي أقيمت يوم السبت بحضور رؤساء المراكز والجمعيات والمؤسسات الإسلامية والمعلمين والإيرانيين المقيمين في الكويت الفریق قاسم سلیمانی بشهید المقاومة الإسلامیة وشخصیة متعددة الأبعاد قائلا انه کان جندیًا شجاعًا وخبیرًا ، ومدرکًا للقضایا السیاسیة والاجتماعیة ، وإنسانًا متواضعًا.

وأكد السفير الإيراني في الكويت ان الأمریکیین یکذبون سواء فی محاربة الإرهاب أو فی مجال حقوق الإنسان ؛ فهم یدّعون بأنهم یقاتلون داعش والقاعدة ، لکنهم استهدفوا العدوین العنیدین لداعش وأبهجوا داعش. ومن ناحیة أخری، یزعمون أنهم یدافعون عن الدیمقراطیة وحقوق الإنسان لکن یغتالون ضیفا للحکومة العراقیة فی ظلام اللیل.

وأضاف إیرانی أن الشهید سلیمانی یعرفه الکثیر بمحاربة داعش وقمع النوی التکفیریّة ، بینما سبق له أن قاتل المحتلین الصهاینة فی فلسطین ولبنان ، وکان أهم أهدافه استئصال السرطان الإسرائیلی.

وصرح السفیر أن الأمریکیین اغتالوا الحاج قاسم من أجل تدمیر محور المقاومة الإسلامیة فی ظنهم، لکن الرد الصادم علی قاعدة عین الأسد أثار شکوکا فی رهبتهم وغیّرت نظرتهم./انتهى/

رمز الخبر 1910713

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =