لقاح كورونا الإيراني الكوبي المشترك لم یکن له أي آثار جانبية

قال رئيس معهد باستير الإيراني، إن إنتاج اللقاح المشترك بين إيران وكوبا يعتمد على لقاح الالتهاب الرئوي للأطفال وحتى الآن ، لم تكن هناك آثار جانبية في المرحلتين الأولى والثانية من هذا اللقاح.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه قال الدكتور علي رضا بيغليري: "المرحلتان الأولى والثانية من التجربة السريرية للقاح كورونا، والتي يتم إنتاجها بالاشتراك مع كوبا ، لم يكن لها أي آثار جانبية حتى الآن".

وقال إن المرحلة الثالثة من التجربة السريرية لهذا اللقاح المشترك ستبدأ في وقت واحد في البلدين، مضيفا أن معهد باستير الإيراني بدأ العام الماضي التعاون مع كوبا لتطوير لقاح "الالتهاب الرئوي لدى الأطفال".

وقال بيغليري: "لقاح كرون ، الذي بدأ مع كوبا في الأشهر الخمسة إلى الستة الماضية وهو في مرحلة التجارب السريرية ، یطابق علی لقاح الالتهاب الرئوي للأطفال".

وأضاف رئيس معهد باستير الإيراني: "هذا اللقاح آمن للغاية وليس له أي آثار جانبية حتى الآن".

/انتهی/

رمز الخبر 1910971

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =