الغارات الإسرائيلية على دير الزور نفِّذت بناء على معلومات البنتاغون

وكالة "أسوشيتد برس" تكشف أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بحث القصف الذي طال محافظة دير الزور مع رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" يوسي كوهين.

وأفادت وکالة مهر للأنباء نقلا عن المیادین أنه أکد مسؤول استخباراتي أميركي رفيع المستوى لوكالة "أسوشيتد برس" بأن الجولة الأخيرة من الغارات الإسرائيلية على شرق سوريا نفذّت بناء على بيانات استخباراتية قدمتها الولايات المتحدة.

 ونقلت الوكالة اليوم الأربعاء عن المسؤول المطلع على تفاصيل الهجوم، كشف أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بحث القصف الذي طال أمس محافظة دير الزور مع رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" يوسي كوهين، خلال لقاء بينهما في مطعم "كافيه ميلانو" بواشنطن الاثنين الماضي.

وذكر المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "القصف استهدف سلسلة مستودعات استخدمت لتخزين أسلحة إيرانية ومكونات مخصصة لدعم برنامج طهران النووي".

وأشارت الوكالة إلى أن تصريحات المسؤول تمثل حالة نادرة للتعاون العلني بين "إسرائيل" والولايات المتحدة في اختيار أهداف لعملياتهما في سوريا.

وفجر اليوم استهدفت الغارات الإسرائيلية مستودعات عياش غرب مدينة ديرالزور ومبنى كلية التربية القديمة في حي بور سعيد ومقر فرع الامن العسكري وسط المدينة بالاضافة لعدة نقاط عسكرية ومواقع في باديتي البوكمال والميادين وقرية الهري ومعبر البوكمال الحدودي.
واستمرت الغارات لمدة 35 دقيقة حيث تسببت بحالة هلع كبيرة لدى الاهالي.

/انتهی/

رمز الخبر 1910980

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =