ممثل حركة الجهاد الإسلامي يشارك في مراسم افتتاح اسبوع "غزة" بطهران

شارك ممثل حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني في طهران ناصر أبو شريف، في مراسم افتتاح اسبوع غزة الثقافي في مركز متحف الفن الايراني في طهران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن ممثل حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني في طهران ناصر أبو شريف، شارك في مراسم افتتاح اسبوع غزة الثقافي في مركز متحف الفن الايراني في طهران.

وقال ابو شريف في المراسم الي اقيم امس الخميس: ان الفلسطينيين  وقفوا امام الكيان الصهيوني بأقل الامكانيات وحتى صواريخهم في عام 2008 كانت مصنوعة من أنابيب بسيطة. لكنهم هزموا الكيان الصهيوني بهذا السلاح البسيط في 22 يوما من الحرب في قطاع غزة يناير عام2009 .

ومن جانبه قال الدبلوماسي الايراني السابق محمد رضا باقري، خلال المراسم: اعترف رئيس وزراء الكيان الصهيوني السابق "بن غوريون"، بأن الصهاينة هم من فجروا الكنيس اليهودي في بغداد لخروج اليهود من العراق واضفاء الشرعية على هجرتهم.

واضاف: كل القوى العظمى تضافرت ضد الفلسطينيين فالشعب الفلسطيني لم يجد امامه خيار سوى المقاومة.

وبدوره اشار المساعد الثقافي لبلدية طهران علي رضا فاطميان بور، إلى كلام الإمام الخميني (ره) الذي اعتبر ان الكيان الصهيوني ورما سرطانيا خبيثا لن يتم علاج جسد العالم الإسلامي اذا لم يتم اقتلاعه، مؤكدا ان الطريقة الوحيدة لإقتلاع هذا الورم السرطاني هي المقاومة.

ومن جانبه، قال الخبير في شؤون الشرق الأوسط حسين رويوران في المراسم: أراد الكيان الصهيوني احتلال غزة في عامي 2008 و 2009 ، لكنه فشل بعد مقاومة الفلسطينيين، بينما احتل غزة بعد ساعات من الهجوم في حرب عام 1967.

وأضاف: هذه كانت نقطة تحول في تاريخ المقاومة وفترة جديدة، مشيرا الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية اية الله الخامنئي الذي قال إن هذا النمط من المقاومة يجب أن يمتد إلى الضفة الغربية من غزة.

ويقام الأسبوع الثقافي "غزة رمز للمقاومة" لمدة 7 ايام في متحف الفن الإيراني بطهران.

/انتهى/

رمز الخبر 1911223

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =