علماء البحرين يدعون لمقاطعة المؤسسات التي تجاهر بالخيانة الكبرى عبر التَّطبيع

دعا علماء البحرين إلى مقاطعة المطبِّعين مع العدو الصُّهيوني، مؤكدين على أن هذا الأمر هو أقل ما يجب على الشُّعوب المسلمة أن تقوم به.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه دعا علماء البحرين إلى مقاطعة المطبِّعين مع العدو الصُّهيوني المحتل السَّفاح، مؤكدين على أن هذا الأمر هو أقل ما يجب على الشُّعوب المسلمة أن تقوم به تجاه دينها وأراضيها المغتصبة ومقدساتها، وأقل الوفاء لدماء أبنائها ونسائها ورجالها المجزَّرين، والمهدَّمة منازلهم، والذين أُخرجوا من ديارهم وصودرت كلّ ممتلكاتهم.

ولفت العلماء في بيان إلى ان الخونة والعملاء يفتحون للعدو أسواق المسلمين وأراضيهم ليبيعوا ما سرقوه من أهلهم، وليعيثوا في أمة الإسلام وأوطانه الفساد؛ تمهيدًا لتحقيق حلمهم المزعوم بإقامة دولة العدوان والإجرام من البحر إلى النَّهر، وقال العلماء “أيّ إثمٍ وعدوان أعظم مِن أن يكون مسلم عونًا لعدوه المجرم على قتل أهله، ونهب وطنه، وتدنيس مقدَّساته، وأيّ خيانة أكبر من خيانة الأمَّة”.

وشدد العلماء في بيان لهم على أن كلَّ من يتعامل ويطبِّع مع العدو الصُّهيوني سواء كان جهةً أو شخصًا فليس منّا ولسنا منه، وعلى الشُّعوب المسلمة أنْ تقاطعه ليكون عبرةً لكلِّ من تسوِّل له نفسه أن يخون ويتواطأ مع العدو، ودعوا إلى مقاطعة بنك البحرين الوطني وشركة زين للإتصالات لمجاهرتهما بالخيانة الكبرى عبر التَّطبيع مع العدو الصهيوني./انتهى/

رمز الخبر 1911464

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =