يجب ملاحقة الآمرين والمرتكبين لجريمة الاغتيال للشهيدين سليماني والمهندس

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني"علي شمخاني"، على العلاقات الطيبة بين البلدين في مختلف المجالات، مشدداً ضرورة الاسراع بالتنفيذ الكامل للاتفاقيات المشتركة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني"علي شمخاني" استقبل وزير الخارجية العراقية "فؤاد حسين" في طهران اليوم الاربعاء، مشيراً للعلاقات الطيبة بين البلدين في مختلف المجالات، مؤكدا ضرورة الاسراع بالتنفيذ الكامل للاتفاقيات المشتركة.

وأشاد بالترابط بين ايران والعراق في مجالات الامن والاستقرار وتعزيز وتثبيت اقتدار وسيادة الحكومة العراقية في اقرار النظام وتنفيذ القانون ضرورة للعبور من المشاكل السياسية والاقتصادية والامنية في العراق.

واعتبر ان العنصر الاساس للازمة وعدم الاستقرار في المنطقة هو التواجد الشرير للقوات الاجنبية خاصة الاميركية فيها واضاف: ان التنفيذ السريع لقرار مجلس النواب العراقي في اخراج القوات الاجنبية من العراق يعد تمهيدا جيدا لخروجهم من المنطقة كلها.  

واكد شمخاني باجراء جهاز القضاء العراقي في اصدار قرار القاء القبض على ترامب وبومبيو واضاف: لا ينبغي ان نسمح بان يذهب دم الشهيدين ابو مهدي المهندس وقاسم سليماني هدرا ويجب ملاحقة الآمرين والمرتكبين لهذه الجرايمة الارهابية قضائيا وانزال اشد العقاب بهم.

من جانبه اشار وزير الخارجية العراقي خلال اللقاء الى الدور المتميز للجمهورية الاسلامية الايرانية في صون امن واستقرار المنطقة وقال: ان تطوير التعاون في جميع المجالات خاصة الاسراع بتنفيذ المشاريع الاقتصادية المشتركة مع البلد الصديق والشقيق ايران يعد من الاولويات الرئيسية لسياسة العراق الخارجية.

واكد "فؤاد حسين" بان العراق لن تنسى ابدا الدعم والمساعدات الحيوية والمصيرية التي قدمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية في التصدي لتنظيم داعش الارهابي.

/انتهى/

رمز الخبر 1911570

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =