شمخاني: استراتيجية أميركا قائمة على استمرار الحرب وسفك الدماء بين الفصائل الأفغانية

صرح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني، اليوم الأربعاء، بأن امريكا لا تريد تحقيق الأمن والسلام في افغانستان، مؤكدا ان استراتيجيتها قائمة على استمرار الحرب وسفك الدماء بين الفصائل الأفغانية المختلفة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء ذلك لدى استقبال شمخاني اليوم الاربعاء وفد من حركة طالبان الأفغانية برئاسة مساعد المكتب السياسي للحركة الملا عبدالغني برادر ، والذي وصل طهران أمس الثلاثاء .

كما أكد شمخاني، أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية لن تعترف بأي تيار أو حركة تريد الوصول الى السلطة باستخدام القوة.

ونوه شمخاني الى سوابق التدخل الأمريكي وتأجيج الحروب في المنطقة ، مؤكدا أن امريكا لاتريد تحقيق الأمن والسلام في افغانستان، وان استراتيجيتها قائمة على استمرار الحرب وسفك الدماء بين الفصائل الأفغانية المختلفة.

واضاف: أن مسرحية مفاوضات السلام التي تعرضها امريكا تهدف الى ايصال الحوار بين الاطراف الأفغانية الى طريق مسدود لتُلقي اللوم  على هذه الأطراف في فشل الحوار وشيوع الفوضى في البلاد.

وشدد شمخاني على أن الجمهورية الإسلامية لن تعترف مطلقا بأي طرف يريد الوصول الى السلطة في أفغانستان عن طريق الحرب، مؤكدا ضرورة مشاركة كل اطياف الشعب الافغاني في تقرير مصير بلادهم وبالاساليب السلمية.

هذا وقد قدّم مساعد رئيس المكتب السياسي لحركة طالبان ملا عبدالغني عرضا لمسيرة المفاوضات في افغانستان واشار الى نكث ترامب للعهد في تنفيذ اتفاق السلام وقال: اننا لا نثق باميركا ونحارب اي تيار عميل لها.

واضاف: اننا نعتقد بان جميع القوميات والاطياف يجب ان تشارك وتؤدي دورها في مستقبل افغانستان، واكد ملا عبدالغني على حفظ امن الحدود بين افغانستان وايران، معلنا استعداد طالبان للتعاون في هذا المجال. /انتهى/

رمز الخبر 1911380

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =