إيران لاعب رئيسي في المنطقة والعالم

قال رئيس تحرير صحيفة البناء اللبنانية ناصر قنديل في مناسبة الذكرى ال42 لانتصار الثورة الاسلامية ان إيران لاعب رئيسي وأساسي في المنطقة والعالم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس تحرير صحيفة البناء اللبنانية ناصر قنديل قال انه خلال أربعة عقود على انتصار الثورة الإسلامية في إيران، صعدت إمبراطوريات وتفككت إمبراطوريات، وخيضت حروب وقامت ثورات، وعُقدت أحلاف وتفككت أحلاف، وبقيت هناك ثابتة لا تتغير، وهي أن هناك قوة صاعدة في المنطقة فرضت حضورها بإمكاناتها الذاتيّة في ظل قرار مستقل، وواجهت حروباً ومؤامرات ومحاولات حصار وعقوبات، وبقيت تحافظ على تقدّم متواصل.

وأضاف: فبنت قدرة عسكرية أثبتت جدارتها في مواجهات نوعيّة مع أعظم قوة عسكرية في العالم، وبنت قدرة تكنولوجية انتزعت اعتراف أعدائها قبل الأصدقاء بجدارتها وأهليتها.

وتابع: هذا الثبات الهادئ لإيران، والتراجع الصاخب لمنافسيها وخصومها وأعدائها، فعل فعله في معادلات وتوازنات وصراعات المنطقة الأهم في العالم، سواء من حيث موقعها الاستراتيجي أو من حيث ثرواتها الطبيعية، أو من حيث توسطها لخطوط الطاقة ومنابعها وللقارات الكبرى، آسيا وأفريقيا وأوروبا، فرض حضوره على سياسات اللاعبين الكبار وأعاد ترتيب تحالفاتهم وسياساتهم، فروسيا اليوم غير روسيا قبل ظهور إيران الجديدة الصاعدة، وليس في الملفات الخارجية لروسيا المتصلة بالشرق الأوسط ما لا ترد فيه إيران كأولوية، من ملفات الغاز وأمن الطاقة إلى سورية والعراق واليمن، وعبرها العلاقة بتركيا والأكراد والخليج الفارسي، وخصوصاً الملف النووي.

 تحتفل إيران بعيد انتصار ثورتها وسط كل هذه الوقائع والمستجدات، ويحق لها أن تفخر بما أنجزت، وقد فرضت بحجم سكانيّ لا يقاس بالدول الكبرى ومقدرات لا تقارن بالدول الغنيّة، مكانة تضاهي مكانة الكبار بعدما دخلت ناديهم بعضوية ذهبيّة، فنالت بذلك أفضل هدايا العيد.

المصدر: البناء
/انتهى/
رمز الخبر 1911586

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =