الطبقة السياسية العراقية مازالت تتلاعب بمشاعر الشعب العراقي

صرح محلل سياسي عراقي ان الحكومة والبرلمان تجاهلا الوجود الاميركي في العراق على الرغم من تصويت مجلس النواب على اخراج القوات الاجنبية بالكامل من البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المحلل السياسي العراقي "صباح الطائي" قال الطبقة السياسية مازالت تتلاعب بمشاعر الشعب العراقي الغاضب من تصرفاتها وقراراتها التي لم تصب بمصلحته مطلقا.

واضاف ان قرار البرلمان القاضي باخراج القوات الاجنبية من العراق، كان مجرد حديث عابر لم يطبق على ارض الواقع اضافة الى ان الحكومة تجاهلت هكذا قرار مستغلة صمت البرلمان وعدم متابعته لقراراته.

ولفت الى ان استمرار التواجد الاجنبي وخاصة الاميركي سيبقي العراق بلد بلا سيادة، اضافة الى ان الارهاب لن ينتهي بسبب بقاء التواجد الاميركي الداعم للمجاميع الارهابية في تنفيذ عملياتها الاجرامية.

وجدير بالذكر انه قال قائم مقام راوه "حسين علي العكيدي" يوم الاثنين، أن مساحات كثيرة من قضاء راوه ما زالت مفخخة ومعزولة عن القضاء، مبينا أن القوات الامنية ابطلت كميات كبيرة من المتفجرات وينتظر حسم هذا الموضوع الشائك.

وأضاف العكيدي ان أحياء قضاء راوه غرب الانبار، ما زالت تضم اكثر من 42 منزلا مفخخا لم يتم معالجته رغم انتهاء العمليات الارهابية قبل اكثر من 6 أعوام، معتبرا ذلك خطرا كبيرا على حياة القوات الامنية والمواطنين.

/انتهى/

رمز الخبر 1911732

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =