تواجد القوات الامريكية في المنطقة سبب زعزعة الامن فيها

أكد رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله "ابراهيم رئيسي" بأن تواجد القوات الامريكية في المنطقة سبب زعزعة الامن فيها مشيراً إلى أن الانسجام والتكاتف من اهم حاجات العالم الاسلامي اليوم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه جاء ذلك في تصريح ادلى به آية الله رئيسي اليوم الاربعاء في بغداد خلال استقباله حشدا من علماء السنة والشيعة وامين عام الحزب الاسلامي والشخصيات المؤثرة في الساحة السياسية والاجتماعية في العراق.

ونقل رئيس السلطة القضائية الايرانية تحيات قائد الثورة الاسلامية الى الشعب العراقي، معربا عن امله ان يبقى المجتمع الاسلامي محصنا من فتن ومؤمرات الاعداء.

واعتبر آية الله رئيسي معرفة العدو وتعزيز الوعي في المجتمع بانهما من مسؤولية علماء الدين واشار الى ان الاعداء اليوم يسعون اليوم لبث التفرقة في صفوف العالم الاسلامي واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد على استراتيجية الوحدة والانسجام بين المسلمين ويتوجب على الجميع العمل لتحقيق هذه الاستراتيجية.

وقال: ان الانسجام والتكاتف يعدان اليوم من اهم حاجات العالم الاسلامي ونعتبر اي تفرقة بانها مضرة للمسلمين وهي كالسم الخطير.

واعتبر ممارسات الارهابيين بانها شبيهة بممارسات الصهاينة واضاف: ان هذه الزمر تدعي الاسلام في حين ترتكب اكبر الجرائم.

واكد رئيس السلطة القضائية الايرانية وفقا لارنا،  ضرورة طرد القوات الامريكية على اساس قرار مجلس النواب العراقي واضاف: مادام الاميركيون متواجدين في المنطقة فان المنطقة لن ترى الامن لانهم يقومون باعمال شريرة اينما تواجدوا.

واعتبر تحصين الشباب والمجتمع العراقي وإعداد القوى البشرية من مسؤولية الفقهاء وعلماء الدين واكد بان من مسؤولية علماء الدين ايضا خدمة الناس وقال: انه الى جانب الاهتمام ببناء الانسان للتحرك نحو الحضارة الاسلامية الحديثة فانه ينبغي الاهتمام ايضا بحل مشاكل المواطنين في مجال العمل والحياة.

/انتهى/

رمز الخبر 1911784

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =