لن تكون هناك مفاوضات محتملة بشأن أي تغييرات في الاتفاق النووي

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، خلال مقابلة ملتفزة حول آخر تطورات الملف النووي الإيراني أنه لن تكون هناك مفاوضات محتملة بشأن أي تغييرات في الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أوضح ظريف خلال مقابلة ملتفزة حول آخر تطورات الملف النووي الإيراني: "لا يوجد أي قلق بالنسبة للأنشطة النووية لكيان الإحتلال لكن يثار قلق بالنسبة للبرنامج النووي الإيراني السلمي من قبل الدول الأوروبية، واعتبره بانه نفاق بحد ذاته، يسمح لكيان الإحتلال الذي لم يوقع على معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية وينشر الأسلحة النووية في حين لا يستطيع احد ان ينتقده.

وتعليقاً على زيارة رئيس منظمة الطاقة الذرية العالمية الى ايران قال ظريف: "منظمة الطاقة الذرية العالمية يجب ان تعمل على اساس العدالة ونحن نحترم الدور الذي تقوم به الوكالة الدولية لكن في نفس الوقت لا نريد ان تكون هناك مشاكل في طريق تطبيق الإتفاق، ويجب ان يقدم رئيس المنظمة تقريرا بأن برنامج ايران النووي سلمي ونحن لا نريد ان نغير هذه السلمية لبرنامجنا، بكل تاكيد ستكون هناك مراقبة لأنشطتنا لكن يجب تطبيق الإتفاق النووي بشكل كامل".

ولفت ظريف الى أن هناك وجهان لهذا الإتفاق حيث ايران تبين وتوضح بأنها لا تريد ولا ترغب بالحصول على الأسلحة النووية وفي الجانب الآخر يجب ان تكون علاقات ايران الإقتصادية مع العالم سهلة وعلى أوروبا ان تعمل على هذا الأساس./انتهى/

رمز الخبر 1912063

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =