الطريقة الوحيدة لمواجهة الإجراءات الأمريكية أحادية الجانب هي وحدة الدول وتضامنها

أعلن الرئيس الايراني في محادثة هاتفية مع نظيره التركي، دعمه لتركيا في مواجهة العقوبات الأمريكية، قائلاً إن الطريقة الوحيدة لمواجهة الإجراءات الأحادية وغير القانونية الأمريكية هي اتحاد وتضامن الدول الخاضعة للعقوبات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس الايراني "حسن روحاني" أكد خلال مكالمة هاتفية مع نظيره التركي "رجب طيب اردوغان" دعمه لتركيا في مواجهة العقوبات الأمريكية، قائلاً إن الطريقة الوحيدة لمواجهة الإجراءات الأحادية وغير القانونية الأمريكية هي اتحاد وتضامن الدول الخاضعة للعقوبات.

ووصف روحاني العلاقات بين إيران وتركيا كدولتين مهمتين ومؤثرتين في المنطقة بأنها جيدة ومتطورة، وشدد على ضرورة تعزيز التعاون والعلاقات بين طهران وأنقرة للتعامل مع التهديدات المشتركة وكذلك لحل مشاكل المنطقة.

وأكد روحاني على ضرورة رفع مستوى العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين من خلال تعديل اتفاقية التجارة التفضيلية، وأشار إلى تسريع تنفيذ اتفاقيات الدورة السادسة لمجلس التعاون الأعلى الإيراني التركي واستعداد إيران لاستضافة الدورة الثامنة والعشرون للجنة التعاون الاقتصادي المشتركة والتي سيتم الإعلان عنها في المستقبل القريب.

وفي إشارة إلى الإجراءات غير القانونية للإدارة الأمريكية السابقة، أكد روحاني أن رفع العقوبات من قبل الولايات المتحدة هو مطلب مشروع ومعقول من جانب إيران، وقال ان إيران ستعود إلى التزاماتها حال رفع العقوبات. واضاف ان استراتيجية إيران هي العمل مقابل العمل.

الى ذلك اكد الرئيس التركي على أهمية تطوير العلاقات الثنائية، وعقد لجنة مشتركة بين البلدين، وتوسيع العلاقات التجارية، لا سيما من خلال استخدام امكانات التجارة التفضيلية، والتعاون الفعال والمحادثات لتعزيز السلام والأمن في المنطقة.

 كما شدد رجب طيب أردوغان على استخدام الحلول الدبلوماسية والحوارية، واستخدام البيئة الدولية الإيجابية والملائمة لحل المشاكل ورفع العقوبات الأمريكية الجائرة.

/انتهى/
رمز الخبر 1912081

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =