تحريرالطارمية ليس خرقاً بل هو انتصار للقوات الأمنية

كشفت قيادة العمليات المشتركة، الثلاثاء، عن أعداد "الدواعش" في العراق، فيما اعتبرت مناطق أطراف العاصمة بغداد مستقرة أمنياً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه صرحت قيادة العمليات المشتركة وفقاً لوكالة الانباء العراقية، إن "ما حدث في الطارمية ليس خرقاً بل هو انتصار للقوات الأمنية"، مؤكدة أن "عملية الطارمية كانت مخططاً لها بدرجة عالية من القوات الأمنية".

وأضافت أن "أعداد الدواعش في العراق تقدر بأقل من ألف أو بموازاة الألف"، مشيرة الى أن "إرهابيي داعش ما زالوا يحاولون التسلل من الحدود العراقية السورية".

ولفتت العمليات الى انها تعمل "لحل ملف مخيم الهول المعقد إضافة الى ملف الحدود لإنهاء تواجد الدواعش"، مؤكدة أن "مناطق أطراف بغداد مستقرة أمنيا وفيها العديد من القوات الأمنية".

وجدير الذكر ان رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض أصدر بيانا بشأن تحرير الطارمية مثمنا تضحيات الحشد وأكد ان العملية البطولية ستسهم كثيرا في حفظ أمن واستقرار العاصمة بغداد والمدن المجاورة.

وأضاف ان عملية الطارمية تجعلنا نرفع الرؤوس عاليا أمام هذا العمل الوطني البطولي والذي يأتي ضمن سلسلة من المواجهات المستمرة بين أبناء الحشد الشعبي والقوات الأمنية البطلة ضد الإرهاب الظلامي الذي يحاول نشر شروره مرة أخرى في ربوع المدن الآمنة ولكن إنى له ذلك.

/انتهى/

رمز الخبر 1912158

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =