الثورة الاسلامية والشعب الايراني يقارعان نظام الهيمنة العالمي اكثر من 40 عاما

اكد القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء عبدالرحيم موسوي بانه لا ينبغي السماح لاحياء السيطرة المنهارة لنظام الهيمنة العالمي ولا ينبغي السماح بتباطؤ سرعة سقوط هذا النظام.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء ذلك في تصريح ادلى به اللواء موسوي خلال مراسم اقيمت اليوم الثلاثاء لتخريج طلبة الدكتوراه للدورة السادسة لقيادة العمليات المشتركة والمركبة وطلبة الدورة 30 لطلبة الماجستير للادارة الدفاعية بجامعة القيادة والاركان للجيش الايراني.    

وقال: انكم اليوم تحملون راية اجزاء اكثر اهمية وحساسية في الجيش؛ جيش تمتد جذوره في الدفاع المقدس (1980-1988) والدفاع عن المراقد المقدسة لاهل البيت (ع)، جيش قدّم 48 الف شهيد وعشرات الالاف من المعاقين والاسرى الاحرار والمضحين الشوامخ.   

واكد على الخريجين في مسؤولياتهم الجديدة العمل على تقوية الخصائص المهمة للجيش والتي هي فريدة من نوعها كطابعه الاسلامي والشعبي والقيم المعنوية التي يزخر بها.

واشار الى ان الثورة الاسلامية المجيدة والشعب الايراني يقارعان نظام الهيمنة العالمي منذ اكثر من 40 عاما وقد عملا على شل قدراته وقال: ان هذه المواجهة مستمرة في جميع مناحي القدرة وانتم بصفتكم رمزا لعنصر القدرة العسكرية تتولون مهمة الدفاع عن استقلال وحدود وثغور الوطن الاسلامي واهداف وقيم هذا الشعب العظيم.

وقال اللواء موسوي: ان مهمتكم الا تسمحوا بان يتم احياء سيطرة نظام الهيمنة مرة اخرى؛ مهمتكم الا تسمحوا بتباطؤ سرعة سقوط نظام الهيمنة واذياله.

وختم القائد العام للجيش الايراني قائلا: انه وبغية التنفيذ الناجح لهذه المهمة الكبرى في هذا المنعطف التاريخي وفي الخطوة الثانية للثورة الاسلامية (الاربعون عاما الثانية للثورة) فان المسؤولية الجسيمة المتمثلة في الارتقاء بالقدرات والجهوزيات القتالية والسمو المعنوي والتوعوي ومتابعة حياة ومعيشة رفاق السلاح والمزيد من التلاحم والتكاتف، ملزمة لكم اكثر مما مضى./انتهى/

رمز الخبر 1912351

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =