السبيل الوحيد للتقارب بين الشعوب هي العودة إلى المعرفة والثقافة

اكد الرئيس حسن روحاني في رسالة الى مؤتمر جندي شابور الدولي الثالث أن السبيل الدائم الوحيد للتقارب بين الشعوب هو العودة إلى المصادر الواضحة والنقية للمعرفة والثقافة بطريقة الايرانيين القدماء الذين أنشأوا أقدم جامعة في العالم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه بدأ مؤتمرجندي شابور الدولي الثالث أعماله اليوم الثلاثاء بقراءة رسالة روحاني في وزارة العلوم.

وأعرب روحاني في الرسالة عن خالص امتنانه وتقديره للمشاركين المحليين والأجانب في الاجتماع الافتراضي،في الذكري السنوية الـ 1750 لتاسيس جامعة جندي شابور كأقدم جامعة في العالم.

وقال : أعتقد أن الطريقة الدائمة الوحيدة للتقارب بين الشعوب هي العودة إلى المصادر النقية والنقية للمعرفة والثقافة بطريقة الايرانيين القدماء الذين أنشأوا أقدم جامعة في العالم والتي احتضنت ممثلي جميع الحضارات القديمة في العالم من اليونان وروما إلى الهند والصين ومصر.

واشاد روحاني بحضور الدكتورة أودري أزوله في إدارة منظمة اليونسكو  العالمية في المؤتمر، معربا عن امله بأن يتم توفير منصة جيدة لإحياء جامعة جندي شابور، لأن هذا التراث يتعلق للبشرية وعلينا جميعاً أن نحميها.

/انتهى/

رمز الخبر 1912535

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =