جامعة جندي شابور لعبت دوراً اساسياً في التفوق التاريخي الايراني في العلوم

أعلنت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو استعداد المنظمة لدعم مساعي الجمهورية الإسلامية الإيرانية لارتقاء مستوى مكانتها العلمية والتكنولوجية وتبادل العلوم، واصفة إيران بأنها إحدى الشركاء الرئيسيين لليونسكو.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وجهت المديرة العامة لليونسكو" أودري أزولاي" رسالة إلى مؤتمر جندي شابور الدولي الثالث المنعقد حاليا في طهران قالت فيها: إن السطر الأول من ميثاق اليونسكو ينص على أن الدفاع عن السلام يجب أن يكون في أذهان الناس لان الحرب تبدأ في أذهان الناس.. وهذا المبدأ الأساسي هو نفس الشعار الذي نقش قبل 1750 سنة عند مدخل جامعة جندي شابور في إيران ويقول الشعار: "إن العلم والمعرفة والفضيلة والحكمة أهم من القوة والسيف".

وأشارت إلى تاسيس جامعة جندي شابور وقالت: منذ إنشائها، كانت هذه الجامعة هي العاصمة الفكرية للإمبراطورية الساسانية، والمركز الرئيسي لإنتاج المعرفة والمنتدى العالمي لإنتاج العلوم.. هذا هو المثل الأعلى الذي نحتفل به اليوم، وقد لعبت هذه الجامعة دورا رئيسيا في التفوق التاريخي الإيراني في العلوم.

وأضافت المديرة العامة لليونسكو: كانت إيران في العصور القديمة مركز الإنجازات العلمية ونقل المعرفة من الصين والهند في الشرق إلى اليونان وروما في الغرب، واليوم نظرا إلى هذا التراث تعد إيران إحدى الشركاء الرئيسيين لليونسكو في العلوم، وتستضيف ثمانية مراكز لليونسكو من الدرجة الثانية، كما أنها تستضيف 13 محمية للمحيط الحيوي.

وأشارت أزولاي إلى أن: تفشي فيروس كورونا أدى إلى تفاقم التحديات، ويجب أن تتخذ الإنسانية خيارات، ويجب أن نتغلب على اختلافاتنا من خلال تحديد القيم التي نريد توجيهها واختيار العالم الذي نريد أن نعيش فيه.. في اليونسكو، لطالما آمننا بقوة العلم والإيمان، بشرط أن يتطور العلم في إطار أخلاقي وإنساني.. بينما نواجه حقبة جديدة من عدم اليقين، من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نتذكر قضية التعاون والتضامن.

وبدأ مؤتمر جندي شابور الدولي الثالث أعماله اليوم الثلاثاء في وزارة العلوم بقراءة رسالة الرئيس حسن روحاني وينهي أعماله غدا الأربعاء.

/انتهى/

رمز الخبر 1912553

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =