مباحثات بين وزير الخارجية الإيراني ونظيره الفنلندي حول العلاقات الثنائية والقضايا الدولية

أجرى كلاً من وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" ونظيره الفنلندي "بيكا هافيستو" اتصالاً هاتفياً حول التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والقنصلية والاتفاق النووي والقضايا الاقليمية والتطورات الدولية.

وفي هذا الاتصال الهاتفي الذي جرى مساء الاربعاء، اشار ظريف الى انتهاك اميركا للاتفاق النووي وفرض حظر ظالم ولاشرعي ضد ايران والمواقف الاوروبية المنفعلة تجاهها، موضحا ان ايران اعتمدت سياسة ضبط النفس وأوفت بجميع التزاماتها في الاتفاق على مدى عام واحد بعد انسحاب اميركا من الاتفاق.

واضاف: إن الخطوات الايرانية التعويضية كانت ضمن إطار الاتفاق وهدفها إعادة التوازن والحفاظ عليه.

وقال: إن ايران ستتخلى عن إجراءاتها التعويضية بتخفيض الالتزامات في حال رفعت اميركا الحظر الظالم واللاشرعي ونفذت جميع التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي.

ووجه ظريف الدعوة لنظيره الفنلندي لزيارة طهران في فرصة مناسبة.

من جانبه اعلن وزير خارجية فنلندا خلال الاتصال الهاتفي وفقا لارنا ، دعم بلاده للاتفاق النووي، داعيا لاتاحة المزيد من الاجواء للدبلوماسية.

وتباحث هافيستو حول التعاون الثنائي في الابعاد السياسية والاقتصادية والصحية والقنصلية واكد على التعاون بين مراكز الدراسات في البلدين، واعلن عن اجتماع لوزراء خارجية الدول الاوروبية في اطار صيغة هلسنكي، موجها الدعوة لظريف للمشاركة فيه.

/انتهى /

رمز الخبر 1912613

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =