مجتهد يكشف سبب اعتقال إبن تركي ومدى تأثير تقرير خاشقجي على ابن سلمان

كشف حساب "مجتهد" السعودي المعارض، عن تأثير تقرير الاستخبارات الأمريكية بشأن مقتل الصحفي "جمال خاشقجي"، على حركة ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال الحساب في سلسلة تغريدات بموقع "تويتر" إن "ابن سلمان قلص حركته في الداخل، خوفا من استهدافه، بعد اعتقاده أن أمريكا تخطط مع أمراء لانقلاب عليه"، مضيفا أنه "يتحاشى السفر للخارج، خوفا من مفاجآت، وسوف يحاول السفر لدول مضمونة مثل الإمارات والبحرين ومصر، حتى يعطي انطباعا بأنه مقبول عالميا".

وأشار مجتهد إلى أن ابن سلمان أمر الأجهزة الإعلامية ووسائل التواصل، بتضخيم أخبار الاتصال بزعماء العالم هذه الفترة، والمبالغة بترويجها، ليظهر أن التقرير الأمريكي لم يؤثر على علاقاته العالمية.

وذكر أن ابن سلمان طلب من سعود القحطاني البحث عن حيل تخرجه من الطوق الأمريكي، وحتى الآن لم يجد له أي حيلة.

وبشأن آخر، كشف "مجتهد" السبب الحقيقي لاعتقال فهد بن تركي وابنه عبد العزيز، موضحا أن الأنباء المتداولة حول تخطيطهم لانقلاب "غير صحيحة".

وأفاد بأن "زوجة فهد هي عبير بنت الملك عبد الله، وكانت نشطة إعلاميا (..)، وعبد العزيز أمير الجوف وهو ابنه الوحيد منها (..)، وابن سلمان تتبع كل أبناء عبد الله لمصادرة أموالهم الضخمة"، مشيرا إلى أن "عبير رفضت تسليم أموالها في الخارج، بعد سيطرة ابن سلمان على أموالها في الداخل، ورفضت التوقف عن نشاطها الإعلامي، فقرر اعتقالها".

وتابع: "علم فهد وابنه أن ابن سلمان يتربص بها، فنسق مع ابنه عبد العزيز، لتهريبها من مطار الجوف، مستغلا سلطته هناك، فجرى اعتقال فهد وابنه، ولن يطلق سراحهما إلا بعد أن تعود"./انتهى/

رمز الخبر 1912689

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =