جهود العلماء الايرانيين تساهم في انتاج لقاح كورونا كما صنعوا الصواريخ

أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف، أن جهود العلماء الايرانيين ساهمت في انتاج لقاح مضاد لكورونا، كما صنعوا انواع الصواريخ.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في ملتقى عقد في برج ميلاد بطهران حول مكافحة وباء كورونا اليوم الاثنين، قال ظريف: أن العدالة مهمة في توزيع اللقاحات وخلق فرص متكافئة للدول الغنية والفقيرة، مضيفا: أتمنى أن تتفهم الدول أن اللقاحات لا يمكن احتكارها، وقال متسائلا : لماذا يحتكر الغرب اللقاح ثلاثة أضعاف حاجته الاستهلاكية؟.

ومضى يقول: ان الجميع متساوون في مواجهة هذا الألم الإنساني المشترك، وإذا كانت دولة ما غير آمنة، فإن العالم بأسره يصبح غير آمن، مؤكدا انه لا يمكننا شراء الأمن لأنفسنا على حساب جعل الآخرين غير آمنين، ولا يمكننا بناء مستقبل لأنفسنا من خلال الضغط على الآخرين، وأتمنى أن يعلمنا كورونا على الأقل هذا الدرس لنفهم أنه في عالم مترابط، نجلس جميعا في نفس القارب.

وأضاف وزير الخارجية الايراني: ان الذين منعونا من تحويل الأموال لشراء اللقاحات، لم يتلقوا درس الإنسانية الصحيحة والتواضع والتسامح من كورونا ؟ وقال : علينا جميعا أن نتعض من هذا الدرس، حيث بقى أطفالنا في المنزل ولم يتمكنوا من الذهاب إلى المدرسة، لنتعلم حدود الحاجة والضرورة والاعتماد والارتباط بعضنا بالبعض الآخر.

واردف يقول:  ان جهود علمائنا ، إلى جانب جهود علماء من دول أخرى ، أتاحت لنا صنع لقاح كورونا بأنفسنا ، تمامًا كما كان علينا صنع الصاروخ بأنفسنا.

واضاف ظريف: نحن بحاجة إلى الاعتماد على أنفسنا، وبما انه لدينا علاقات واسعة مع العالم كله، فاننا بحاجة الى خفض حدة التوتر في العلاقات مع العالم، لكن يجب أن نقبل أنه يمكننا تحقيق ذلك عندما نكون أقوياء ومتماسكين في الداخل.

واختتم وزير الخارجية قائلا: لقد أظهر فيروس كورونا مدى ترابط العالم، وهذا يعني أنه في عالم تسوده العولمة، لا يمكننا أن نكون أصحاء بينما جارنا مريض./انتهى/

رمز الخبر 1912736

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =