اللواء سلامي: سنبقی في المیدان ونصنع القدرات حتی هزیمة العدو

في رسالة إلى قائد الثورة الإسلامیة، أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني: "سنبقى في الميدان ، وننضم إلى الشعب، وسنحرر البلاد من الآثار الجائرة للعقوبات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن اللواء حسين سلامي القائد العام للحرس الثوري الإسلامي في رسالته إلى قائد الثورة الإسلامية والقائد العام للقوات المسلحة، وصف "ضرورة تعزیز قدرات ایران" بانه الجوهر الاساس في رسالة سماحة بمناسبة العام الجدید الایراني واکد أن الحرس الثوري الإيراني يعتبر نفسه النقطة المركزية لهذه الأوامر المضيئة ولهذا شكل "مقرًا لتحقيق وصايا نوروز 1400" وکتب: 

سماحة قائد الثورة الإسلامية والقائد العام آية الله العظمى الإمام الخامنئي

بعد التحیة والسلام ومع فائق الاحترام والتهنئة بمناسبة العام الجدید استلمنا رسائلکم الملهمة لحرکة البلاد والشعب الی قلل التقدم والازدهار الشامخة.

لقد کان الجوهر الأساس لهذه الرسالة هو تعزيز إيران العزيزة في ضوء الإيمان وإحباط مؤامرة وسياسة العدو الماكرة وافشال التطلعات الشريرة للأعداء في ساحة المقاومة الاقتصادية للشعب الثوري الایراني.

لقد وضع الحرس الثوري الإيراني نفسه في النقطة المرکزیة لهذه الأوامر المضيئة.

سیدي..

نبني.. ننتج..نسرع لمساعدة الشعب.. نکافح الفساد.. نحشد الشباب التقنیین.. نرسل المجموعات من الشباب الی میادین العز.. نعزز قدرات الشعب... نصنع القدرات حتی هزیمة العدو بحیث لم یتمکن من متابعة سیاساته.. سنحرر الفضاء الافتراضي من الابتذال...

نبقى في الساحة.. نرافق الشعب.. وننفذ كلامکم.. نقضي علی العدو واستراتیجیاته ونجعل البلاد مستغنیة من آثار عقوبات الجائرة..فسنصبح غیر مبال للاتفاق النووي... هذا هو سبیلنا..

من أجل تلبية امرکم الغالي فلقد قمنا بتکیل لجنة رسالتکم في نوروز 1400 واقیمت اول جلسة للجنة بحضور کل من اعضاء اللجنة من الاقتصادیین وجهاد البناء في الحرس وتم اتخاذ القرارات الاولیة للتنسیق مع المؤسسات الحکومیة لتنفیذ امرکم.

ختاما اسال الله العلي القدير العافية لسماحتکم

اللواء حسين سلامي القائد العام للحرس الثوري الإسلامي

/انتهی/

رمز الخبر 1912960

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =