العلاقات مع الصين استراتيجية وينبغي تعزيزها في جميع المجالات

وصف رئيس الجمهورية الايرانية حسن روحاني العلاقات مع الصين بانها استراتيجية ومهمة بالنسبة لايران مشيرا الى ارادة البلدين على صعيد التعاون طويل الامد مؤكدا ضرورة تنمية وتعزيز العلاقات في جميع المجالات لاسيما السياسية والاقتصادية .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس الجمهورية الايرانية وصف العلاقات مع الصين بانها استراتيجية ومهمة بالنسبة لايران مشيرا الى ارادة البلدين على صعيد التعاون طويل الامد مؤكدا ضرورة تنمية وتعزيز العلاقات في جميع المجالات لاسيما السياسية والاقتصادية.

واعتبر الرئيس روحاني لدى استقباله اليوم السبت وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" العلاقات بين طهران وبكين بانها ممتازة مضيفا القول ان المواقف المشتركة للبلدين فيما يخص الموضوعات الدولية بانها خير دليل على هذه العلاقات الممتازة.

واشار الى الذكرى السنوية الخمسين للعلاقات الديبلوماسية بين البلدين وكذلك التعاون الثنائي والاقليمي والدولي مشددا على ضرورة الاسراع في تنفيذ وتفعيل الاتفاقيات الثنائية في مجال البنى التحتية والتنموية.

كما اشاد الرئيس روحاني بمواقف الصين الداعمة لايران في الاوساط الدولية ومنها الاتفاق النووي والتصدي للنهج الاستفرادي والاطماع الامريكية وادانة الحظر ضد ايران وقال : التعاون الثنائي بين البلدين لتطبيق الاتفاق النووي والزام الاطراف الاخرى بتنفيذ تعهداتها خطوة مهة من شانها تغيير الظروف الراهنة.

وفي جانب اخر من اللقاء اكد الرئيس روحاني على ضرورة مكافحة الارهاب والتصدي للتطرف في المنطقة مشيرا الى المبادرة التي قدمتها ايران تحت عنوان "خطة هرمز للسلام" لتحقيق هذا التطلع وقال ان العنصر الرئيسي لزعزعة الاستقرار هو التواجد العسكري الامريكي في منطقة الشرق الاوسط والاجراءات التدخلية الامريكية في المنطقة.

ولفت الى التعاون الاقتصادي والتجاري بين ايران والصين رغم الحظر الامريكي والحرب الاقتصادية ضد ايران واعتبر ان توثيق التعاون بين القطاعات الاهلية للبلدين من شانه تعزيز العالاقات الاقتصادية.

/انتهى/

رمز الخبر 1913038

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =