الخارجية الإيرانية تعلق على التطورات الأخيرة في الأردن

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، على اهمية السلام والاستقرار في الاردن، وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض التدخل الخارجي في الدول وزعزعة استقرارها ، وتؤمن بضرورة متابعة كل الشؤون الداخلية للدول في اطار القانون.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه ردا على التطورات الأخيرة في الأردن، أكد خطيب زاده اليوم الاحد على أهمية السلام والاستقرار في الأردن.

واعتبر أن أي توتر داخلي وعدم استقرار في منطقة غرب آسيا يخدم مصالح الكيان الصهيوني، مضيفا ان بصمات الكيان الصهيوني الخفية تتكشف وعلى الدوام في أي فتنة تحدث في الدول الإسلامية.

وشدد خطيب زاده على علاقات بلادنا الطيبة مع الأردن وقال أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعارض أي عدم استقرار داخلي وتدخل خارجي وتؤمن بضرورة متابعة الشؤون الداخلية للدول في إطار القانون. /انتهى/

رمز الخبر 1913232

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =