رواية "شمس الاورنت حاضرة وادي العاصي وحرب القصير" في الأسواق

أصدر دار "المحجة البيضاء"، أمس الثلاثاء، رواية جديدة للوزیر اللبناني السابق، الكاتب "طرادحمادة" تحت عنوان "شمس الاورنت حاضرة وادي العاصي وحرب القصير"، وهي رواية في ادب المقاومة وأدب الدفاع المقدس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه تم إصدار رواية ""شمس الاورنت حاضرة وادي العاصي وحرب القصير" للكاتب اللبناني "طراد حمادة" عن دار النشر "المحجة البيضاء". 
وقال الكاتب "طراد حمادة" عن الرواية: هي رواية في ادب وادي العاصي وادب المقاومة. امل ان تجد اهتمام النقاد المتابعين للانتاج في ادب المقاومة. ولهم كل الشكر والتقدير 
طراد حمادة.


وعن مضمون الرواية يشرح الوزير اللبناني السابق في تصريح له لوكالة مهر للأنباء: "حاضرة وادي العاصي" تجمع مدن وممالك عدة قامت على ضفاف نهر العاصي المعروف في اللاتينية  القديمة باسم "الاورنت" اي نهر الشرق وهو اكبر الانهار في بلاد الشام، ينبع من الهرمل ويصب في انطاكية على المتوسط. وهذه الحاضرة في الشعر والرواية والعرفان حضارة مذهلة البنيان والانتاج، في الحب والحرب، في المقاومة والدفاع المقدس، في رد الغزوات واستقبال الهجرات، في انتاج مدن الفكر والفلسفة من انطاكية الى افاميا الى حلب وحمص والهرمل اعالي النهر  مدينة الشعر بلا منازع.  
ويتابع الكاتب: الرواية تحكي قصة حب صوفية في مدينة حيرى القديمة في اعالي النهر، علي لسان حكواتي يرويها للمقاتلين في حرب القصر حرب الدفاع المقدس في سوريا  وتروي قصة هذه الحرب يعني تداخل بين تاريخ المنطقة وبين فترة الحرب  في حركة عودة الى التاريخ من خلال رواية احداث الحاضر.

واستطرد الوزير اللبناني السابق: وعليه يمكن فهم احداث الحرب في تداخلها مع تاريخ هذه الحاضرة التي تعرف الان باسم سورية المفيدة او سوريا النافعة من حمص الى حلب الى المنطقة الساحلية والجبلية وسهل الغاب وحماه.
وختم الكاتب اللبناني "طراد حمادة" تصريحه قائلاً: "هذه الرواية عن حاضرة وادي العاصي وحرب القصير وتدخل في ادب المقاومة او ادب الدفاع المقدس تحديدا،  وهذا الادب اشتهر في الادب الايراني المعاصر.

/انتهى/
 

رمز الخبر 1913355

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =