عملیة تسريب عقارات الفلسطينيين للمستوطنين يمكن تؤدي الى الانقلابات

وصف رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس" الشيخ عكرمة صبري"عملية تسريب عقارات الفلسطينيين للمستوطنين بأنها جريمة كبرى تفوق في خطورتها جرائم الانقلابات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه احتج الشيخ صبري على تسريب عقارات الفلسطينيين للمستوطنين في خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت بخيمة اعتصام في حي البستان من أراضي بلدة سلوان، جنوب القدس القديمة، للتنديد بعمليات التسريب الأخيرة لعقارات في حي بطن الهوى من أراضي بلدة سلوان.

وقال صبري: "هذه جرائم تستهدف قلب المجتمع والإضرار به، وتستوجب عقوبة مغلظة بحق المجرمين"، واصفًا ما قاموا به بأنه جرائم يندى لها الجبين.

وخلال خطبته، عرض صبري أمام المصلين وثيقة شرف موقعة من أهالي وجميع عائلات بلدة سلوان، أكدت على براءة أهالي البلدة وعائلاتها من المجرمين، ودعت إلى مقاطعتهم اجتماعيًا.

وندد المشاركون بخيمة الاعتصام بعملية التسريب فيما دعت شخصيات مقدسية، لمعاقبة مسربي العقارات إلى الجمعيات الاستيطانية، محذرين من خطورة التسريب، فيما حذروا من خطورة تلك الجمعيات الاستيطانية، والتي كان ضحيتها تسريب عقارات للمستوطنين يوم أمس الخميس، في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

/انتهى/

رمز الخبر 1913405

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =