الخارجية الإيرانية تواسي العراق بالحادث المأساوي في مستشفى ابن الخطيب

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية عن مواساة ايران للعراق حكومة وشعبا، لا سيما أسر الضحايا، إثر حادث حريق مستشفى ابن الخطيب ببغداد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه عقب الحادث المأساوي الذي وقع امس في مستشفى ابن الخطيب ببغداد واسفر عن مقتل واصابة  العشرات من المواطنين العراقيين، أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زادة ، عن خالص تعازي ومواساة ايران حكومة وشعبا للعراق حكومة وشعبا، لا سيما أسر الضحايا، سائلا العلي القدير ، الرحمة والمغفرة لضحايا هذا الحادث المأساوي، والشفاء العاجل للمصابين والصبر والأجر لذوي الضحايا.

وكان حريق قد اندلع أمس السبت في مستشفى ابن الخطيب جنوب شرق بغداد ادى الى سقوط عشرات القتلى والجرحى، ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر طبية أن الكارثة التي نجمت عن انفجار سببه "عدم الالتزام بشروط السلامة المتعلقة بتخزين أسطوانات الأكسجن" المخصصة لعلاج مرضى كورونا.

واعلن مدير الدفاع المدني العراقي اللواء كاظم بوهان، عن إنقاذ 90 شخصاً من حريق مستشفى ابن الخطيب جنوب شرقي بغداد.

وامر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بالتحقيق الفوري في اسباب وقوع الحادث مع المعنيين في وزارة الصحة، واستقدام مدير المستشفى ومدير الامن والمسؤولين عن صيانة الاجهزة في المستشفى، للتحقيق الفوري معهم على خلفية الحادث والتحفظ عليهم لحين اكمال التحقيقات ومحاسبة جميع المقصرين قانونيا.

/انتهى/

رمز الخبر 1913889

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =