ظريف يعزي العراق حكومة وشعبا بحادث مستشفى "ابن الخطيب" في بغداد

أعرب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف عن تعازيه للعراق حكومة وشعبا بحادث الحريق الذي نشب في مستشفى لعلاج مرضى كورونا في بغداد .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عبر صفحته الشخصية على تويتر: "أقدم التعازي الخالصة للعراق حكومة وشعبا وأهالي الضحايا في الحادث المؤلم والمأساة الكبرى لمستشفى ابن الخطيب في العراق ببغداد.

وأضاف: أسأل الله عز وجل أن يرحم شهداء هذه الحادثة وأن يشفي الجرحى عاجلا.

 وأعلن العراق فجر الأحد الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام على أرواح قتلى سقطوا في حريق ضخم اندلع ليل السبت في وحدة للعناية المركّزة مخصّصة لعلاج مرضى كوفيد-19 في مستشفى ببغداد، بحسب ما أعلنت الحكومة.

ولم تصدر عن أي جهة رسمية أي حصيلة لضحايا الكارثة لكنّ مصادر طبية قالت لوكالة فرانس برس إنّ الكارثة التي نجمت عن انفجار سببه "عدم الالتزام بشروط السلامة المتعلّقة بتخزين اسطوانات الأوكسجين" المخصّصة لعلاج مرضى كورونا، أسفرت في حصيلة أولية عن سقوط 27 قتيلاً وحوالى 50 جريحاً.

وكان الكاظمي أمر إثر الكارثة باعتبار الضحايا الذين سقطوا في الحريق "شهداء" ومنح عائلاتهم "كلّ حقوق الشهداء"، بالإضافة إلى معالجة جرحى الحريق على نفقة الدولة "بما في ذلك العلاج خارج العراق".

وعند منتصف الليل أعلن الدفاع المدني أنّ فرقه سيطرت على الحريق الذي "بدأ بانفجار اسطوانة أوكسجين حسب شهود العيان"، مشيراً إلى أنّ "المستشفى يخلو من منظومة" استشعار الحرائق وإطفائها، و"الأسقف الثانوية عجّلت من انتشار النيران بسبب احتوائها على مواد فلّينية سريعة الاشتعال".

من جهتها أصدرت وزارة الصحة بياناً قالت فيه إنّها "ستعلن في وقت لاحق الموقف الدقيق لأعداد الضحايا والجرحى".

/انتهى/

رمز الخبر 1913886

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =