أقرب فرصة لتوقف المعركة بمأرب تكمن بإخراج الأجانب و"القاعدة وداعش" منها

قال محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي الأعلى اليمني ان صنعاء لا تريد حل الصراع عسكريا في مارب مشيرا الى ان دول العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه هي من تفرض عليها هذا الخيار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اضاف الحوثي في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر: لا نريد حل الصراع عسكريا لا في مارب ولا في غيرها ولكن دول دول العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه تفرض هذا الخيار على الشعب اليمني المحاصر.

وتابع الحوثي : لذلك نقول لهم أقرب فرصة لتوقف المعركة بمارب تكمن في إخراج الأجانب والقاعدة وداعش من مارب ولا يبقى فيها إلا أبنائها وهذا خيار اسهل.

ومأرب هي محافظة نفطية غنية بالغاز، تملك موقعا استراتيجيا هاما على الخط الحيوي الدولي الذي يربط اليمن بالسعودية وتستعر فيها المواجهات منذ العام الماضي.

/انتهى/

رمز الخبر 1913942

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =