بدء الانسحاب الامريكي من افغانستان تزامنًا مع مفاوضات الدوحة

بدأت القوات الأمريكية في افغانستان اليوم السبت 1-5-2021 تسليم قواعدها العسكرية في البلاد إلى الحكومة الافغانية بناءً على توجيهات من الرئيس الأمريكي جو بايدن، تزامنًا مع مفاوضات بين الأفغان للتوصل إلى تسوية للوضع في بلادهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه يهدف بايدن من سحب القوات الأمريكية من افغانستان إلى اعادة تحديد أولويات وزارة الدفاع الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط.

فقد تم تشكيل لجان مشتركة بين الحكومة الأفغانية ووزارة الدفاع الأمريكية للإشراف على تسليم القواعد الأمريكية للقوات الأفغانية، مشيرة إلى أن الدفاع الأمريكية تقوم بعملية جرد للمعدات العسكرية في افغانستان.

وسيتم تقسيم المعدات العسكرية إلى 4 أقسام، بعضها سيتم شحنه للولايات المتحدة وأخرى سيتم نقلها إلى دول الجوار، وبعضها الأخر سيتم تسليمه للقوات الأفغانية، بينما القسم الأخير سيتم اتلافه.

ويشار إلى أن حركة طالبان رحبت بالانسحاب الأمريكي من افغانستان بينما الحكومة الافغانية انقسمت الى قسمين منهم من يؤيد ومنهم من يعارض خشية من طالبان.

ويذكر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قال قبل يومين أن الانسحاب المنظم والمسؤول والشفاف من أفغانستان يمثل دليلا على ريادة الولايات المتحدة للعالم"، وهذا يُعطي شعور للأمريكيين بأن أمريكا حققت النجاح المطلوب وانتصرت على ما تصفه بالإرهاب في أفغانستان.

وأعلن بايدن في 14 – ابريل 2021 أنه سيسحب القوات الأمريكية من افغانستان بشكل كامل، على أن يتم انسحاب أخر جندي امريكي في 20 سبتمبر ايلول القادم.

وفي الوقت الذي تنسحب فيه القوات الأمريكية من افغانستان تجري في العاصمة القطرية الدوحة مفاوضات افغانية تهدف للتوصل الى تسوية للوضع في بلادهم.

ان المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان محمد نعيم قال: "إن اجتماع أمس الجمعة في العاصمة القطرية ناقش مسألة انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، ورفع أسماء قادة الحركة من اللائحة السوداء.

من جانبه، قال الوفد الحكومي لمفاوضات السلام بين الأطراف الأفغانية في الدوحة إن أعضاء الترويكا الموسعة أكدوا أهمية عملية السلام بين الأطراف الأفغانية وضرورةَ تسريعها.

/انتهى/

رمز الخبر 1914057

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =