متظاهرون في لندن يحتجون أمام مكتب رئيس الوزراء البريطاني لاعتداءات الصهاينة

تظاهر أكثر من 5000 شخص أمام مكتب رئيس الوزراء البريطاني في لندن ضد اعتداءات شرطة الكيان المحتل على المصلين في المسجد الأقصى، والإخلاء القسري لسكان حي الشيخ جراح.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عن أناتولي أن أكثر من 5000 شخص في لندن احتجوا أمام مكتب رئيس الوزراء البريطاني احتجاجًا على هجمات المتشددين الصهاينة على المصلين في المسجد الأقصى والإخلاء القسري لسكان حي الشيخ جراح .

قال " أسواي كوك" عضو حملة التضامن مع فلسطين إن "جنود الاحتلال استخدموا قنابل مخدرة ضد المصلين في المسجد الأقصى، وأصيب عدد كبير من الفلسطينيين".

وأضاف: "إن الكيان المحتل يقوم باعمال عنيفة ضد الشعب الفلسطيني ويحتك الشرعية، منذ سنوات ندد لدعم الشعب الفلسطيني ولكن المجتمع الدولي الان ادرك هذه المسالة.

وتشهد منطقة الشيخ جراح في القدس المحتلة منذ فترة اشتباكات عنيفة بين المسلحين الصهاينة والمواطنين الفلسطينيين المقيمين في المنطقة. كثف الصهاينة، في الأيام الأخيرة، أعمالهم القمعية ضد الفلسطينيين في الشيخ جراح.

بدأت أحداث الشيخ جراح عندما قامت محكمة النظام الصهيوني، في عمل غريب ومؤلم بتزويد المستوطنين بوثائق تم فيها تسجيل منازل الفلسطينيين في منطقة الشيخ جراح كمستوطنين.

في غضون ذلك، أعلنت مصادر إخبارية عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي يوم الاثنين لبحث التطورات في القدس المحتلة.

وبحسب التقرير، من المقرر أن یبحث مجلس الأمن الدولي اليوم الاثنين تصعيد التوترات في القدس واعتداءات النظام الصهيوني على الفلسطينيين في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح.

/انتهى/

رمز الخبر 1914314

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =