استئناف المحادثات النووية بعد عودة الوفود إلى عواصمها لإجراء مشاورات نهائية

صرح مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقجي في اشارة الى خفض الخلافات في المحادثات بأن "هناك بعض القضايا الرئيسية التي تحتاج الى حل والآن حان الوقت لعودة الوفود الى عواصمها لاجراء مشاورات نهائية وبعد ذلك سنواصل المحادثات".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اضاف عراقجي رئيس الوفد الإيراني المفاوض في فيينا، بشأن آخر تطورات المحادثات: بعد أسبوعين من المفاوضات، سنعقد اجتماعا لاجراء المشاورات النهائية بشان حصيلة المحادثات.

وتابع كبير المفاوضين الايرانيين في محادثات فيينا: لقد تم إحراز تقدم جيد خلال الأسبوعين الماضيين، وفي الجولة الرابعة من المحادثات، موضحا ان هناك بعض القضايا الرئيسية التي تحتاج إلى مزيد من الدراسة واتخاذ القرار في العواصم، معربا عن الأمل في أن يجري خلال الأيام القليلة القادمة بحث الحصيلة النهائية للمفاوضات.

واشار عراقجي الى ان محادثات واجتماعات مكثفة جرت على كافة المستويات بين الوفود المشاركة موضحا: اننا سعينا للتوصل الى حصيلة بشأن المواضيع المختلف عليها وبالتالي بتنا في وضع نمتلك فيه حصيلة جامعة.

وأضاف عراقجي: هناك بعض القضايا الرئيسية التي لابد من حلها، اما بقية الموارد فقد تم الاتفاق بشانها ، كما تم تدقيق النصوص بشكل جيد وحان الوقت لعودة الوفود إلى بلدانها للتشاور النهائي ثم استئناف المفاوضات.

/انتهى/

رمز الخبر 1914600

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =