لا يحق للوكالة الدولية للطاقة الوصول الى كاميرات منظمة الطاقة الإيرانية في المراكز النووية

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف بان "الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليس لها الحق في الوصول إلى كاميرات منظمة الطاقة الذرية الإيرانية"، مشيرا إلى أن فرصة الثلاثة أشهر لتخزين المعلومات من الكاميرات في المنشآت النووية قد انتهت.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف بان المجلس عازم على تنفيذ تفاصيل قانون المبادرة الاستراتيجية لالغاء الحظر وصون مصالح الشعب الايراني في وقته المحدد، لافتا في هذا الصدد الى انتهاء مهلة الاشهر الثلاثة المحددة وفق القانون ولا يحق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الوصول الى كاميرات منظمة الطاقة الذرية في المراكز النووية بالبلاد.

وأعلن رئيس البرلمان الايراني انتهاء الاتفاق بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية حول عمليات التفتيش ومراقبة المنشآت النووية الإيرانية اعتباراً من أمس.

وقال قاليباف إن الوكالةَ الدولية للطاقة الذرية لا يحق لها الوصول الى تسجيلاتِ كاميرات المراقبة في المنشآت النووية الايرانية، أو نقلها اعتباراً من السبت، واضاف أن هذا الموضوع تمت مناقشته أمس، وأنّ قراراً اتخذ بهذا الشأن.

وخلال اجتماع مجلس الشورى الاسلامي اليوم الاحد قال عضو الهيئة الرئاسية بالمجلس علي رضا سليمي بان الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت امامها مهلة 3 اشهر للوفاء بالتزاماتها الا ان هذا الامر لم يحدث وانتهت مهلتهم القانونية يوم امس.

واضاف: انه وفقا للقانون المذكور يجب امحاء جميع الصور والتسجيلات المصورة من قبل (كاميرات) منظمة الطاقة الذرية وما نتوقعه من المنظمة ان تعلن على وجه السرعة انتهاء فرصة الوكالة وان الصور والتسجيلات المصورة قد امحيت.

وتابع النائب سليمي: اننا لا ينبغي ان نسمح ابدا بان يصبح قانون المبادرة الاستراتيجية لالغاء الحظر كقانون "الاجراء المضاد في تنفيذ الاتفاق النووي" ذلك لان القانون الاخير لم يطبق بصورة جيدة.

ودعا سليمي، رئيس المجلس للايعاز الى رئيس منظمة الطاقة الذرية بعدم التاخير في هذا المجال وانه "يجب امحاء الصور والتسجيلات المصورة بواسطة كاميرات منظمة الطاقة الذرية ويتوجب على الجميع ان يعلم بان المجلس يؤكد على تنفيذ القانون وان هذا المجلس ليس كسابقه".

من جانبه قال قاليباف: نحن عازمون على تنفيذ قانون المبادرة الاستراتيجية لالغاء الحظر وصون حقوق الشعب الايراني في مهلتها المحددة وتنفيذها وفقا للقرارات وقد اكد سماحة قائد الثورة الاسلامية على هذا الامر مرارا.

واضاف: ان مهلة الاشهر الثلاثة المتاحة للوكالة الدولية للطاقة الذرية قد انتهت يوم امس وبناء عليه لا يحق لها الوصول الى صور ومعلومات منظمة الطاقة الذرية وقد تم البحث واتخاذ القرار بهذا الصدد يوم امس.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعلنت في وقت سابق ان مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي سيعقد مؤتمراً صِحافياً اليوم بشأن البرنامج النووي الإيراني مع انتهاء مدة الاتفاق الفني الذي تم توقيعُه في شباط/ فبراير لتخفيف القيود التي فرضتْها طهران.

وقالت الوكالة في بيانٍ إنّ غروسي سيطلِع الصِحافيين على التطورات المتعلقة بأعمالِ المراقبة والتحقق التي تقوم بها الوكالة داخل ايران.
/انتهى/

رمز الخبر 1914690

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =