طيار صهيوني يكشف سبب استهداف الابراج السكنية خلال العدوان على غزة

كشف طيار في سلاح الجو الصهيوني عن سبب تعمد استهداف الأبراج السكنية في قطاع غزة، خلال العدوان الأخير الذي استمر 11 يوما.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه نقلت القناة العبرية الـ 12 عن الطيار الذي اسمته ب (د) قوله: "أعتقد فقط أن تدمير الأبـــراج كان طريقتنا للتنفيس عن حالة الإحباط مما يحدث لنا، ومن نجاح المنظمات في غــــزة بالاستمرار في توجيه الضربات لنا".

و أضاف: "لا يمكننا وقف إطلاق الصواريخ، ولا يمكن أن نؤذي قادة المنظمات، فنقوم بتدمير الأبـــراج".

و أقدمت قوات الاحتلال على تدمير اكثر من 7 أبراج في مدينة غزة، إضافة الى مئات الوحدات السكنية في مختلف مناطق قطاع غزة، مما أدى لتشريد مئات الاسر التي نجت و أصبحت بلا مأوى.

کما انه اقتحم الاحتلال فجر اليوم الأحد 23/5/2021، ساحات المسجد الأقصى بكثافة، وسط حالة استنفار واعتداء على المصلين واعتقال عدد كبير منهم.

وأضاف شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت بعض الشبان خلال توافدهم للصلاة في المسجد الأقصى، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح، فيما أصيب آخرون بجروح ورضوض.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة مقدسيين بعد اقتحام منازلهم بالقدس المحتلة.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت امين سر حركة فتح اقليم القدس شادي مطور، والشابين فادي مطور ونور الشلبي.

وكان نشطاء مقدسيون، دعوا بالأمس، الى الرباط في المسجد الأقصى المبارك، وعدم تركه وحيدًا في وجه اقتحامات المستوطنين اليوم الأحد.

وتواصلت الدعوات المقدسية إلى استمرار الرّباط في المسجد الأقصى لإتمام فرحة النصر وعدم عودة المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى مجدّدًا.

وشدد النشطاء على ضرورة إفشال الدعوات القادمة باقتحامه من قبل المستوطنين اليوم، ليصل اليوم الذي لا يتجرأ فيه أي مستوطن أن يقف عند باب المغاربة لاقتحام المسجد.

وبدأت قبل أيام ما تسمى بجماعات “الهيكل” المزعوم بحشد مناصريها من المستوطنين ودعتهم عبر مواقعها وصفحاتها الاجتماعية إلى اقتحام المسجد الأقصى بشكل جماعي ومكثف اليوم الأحد (23 أيار الجاري).

فلسطين اليوم

/انتهى/

رمز الخبر 1914691

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =