كتائب شهداء الأقصى تعلن النفير العام وتتوعد الاحتلال بضربات موجعة

أعلنت كتائب شهداء الأقصى في مخيّم جنين، اليوم السبت، النفيرَ العام في صفوفها، مهددةً الاحتلال الاسرائيلي بضرباتٍ موجعةٍ رداً على جرائمه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المتحدث باسم الكتائب شدد على أن "تصاعد جرائم الاحتلال في بيتا وجبل صبيح وبرقة، وتصاعد اعتداءات المستوطنين عبر القتل والدمار، سيقابلان بالردّ وإعلان النفير في صفوف المقاتلين كافّة".

وأضاف أنه "أمام غطرسة الاحتلال والمستوطنين الذين يعيشون في الأرض المقدسة (فساداً) عبر الاعتداءات الوحشية والقتل والهدم والدمار، واستمرار سياسات التوغل والاستيطان، نتوعد بالضربات الموجعة في عمق الاحتلال"، مؤكداً أنّه "لن ينعم الاحتلال بالأمن والأمان إلا برحيله عن أرضنا ومقدساتنا".

كذلك أكّد المتحدث باسم الكتائب أنّ "المعركة مع الاحتلال ماضية قدماً، ولا تراجع حتى الحرية والاستقلال"، مشدّداً على أن "ما أُخذ بالقوة لا يُستردّ إلا بالقوة".

وتابع: "سنضرب بيد من حديد الاحتلال في العمق الإسرائيلي والمستوطنات والمغتصبات، والأراضي الفلسطينية محرّمة على المستوطنين، وسنكون لهم بالكمائن والضربات الموجعة"، موضحاً أنّ "المعركة مفتوحة، وستكون لنا صولات وجولات في المقاومة، ولن يهدأ لنا بال إلا برحيل الاحتلال عن أرضنا".

وكان ملثّمون قد جابوا شوارع مخيم جنين، مشهرين أسلحتهم، في عرض عسكري للتعبير عن قرارهم وموقفهم.

/انتهى/

رمز الخبر 1921353

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =