راية المقاومة الفلسطينية لم تخفق في غزة فقط بل بجميع انحاء العالم

أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري ان قوات الجمهورية الاسلامية وضعت في برنامجها على الدوام استراتيجية تعزيز القدرات الدفاعية والهجومية والرادعة مضيفا اننا لن نسمح للاعداء الخبثاء بالحاق اي ضرر باراضينا المقدسة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أضاف اللواء باقري في حديث بمناسبة الذكرى السنوية لتحرير خرمشهر من الاحتلال البعثي: لقد كان من المناسب جدا تسمية هذا اليوم بيوم المقاومة والتضحية والنصر لأن ما تحقق في هذا اليوم من إنجاز خالد كان مقدمة لشموخ الشعب الايراني في سنوات الدفاع المقدس الثمان، وممهدا لولادة جبهة المقاومة الإسلامية في منطقة غرب آسيا الاستراتيجية في مواجهة الصهيونية ونظام الهيمنة.

واعتبر اللواء باقري ان تحرير مدينة خرمشهر ليس مجرد نصر عسكري في ساحة المعركة ضد العدو المحتل، بل هو منطق تاريخي في مجال تعالي واقتدار ايران بوجه المؤامرات المتواصلة للاستكبار العالمي.

واوضح ان عمليات بيت المقدس التي اسفرت عن تحرير خرمشهر في 24 مايو 1982 ستبقى نقطة مضيئة الى الابد في تاريخ الجمهورية الاسلامية ، مشيرا الى أن هذه الذكرى تتزامن مع الاقتدار المدهش لابطال المقاومة الاسلامية في فلسطين ، متمثلا بالانتفاضة الجديدة التي اذهلت العدو وجعلته يحتمي بالملاجئ ذليلا خانعا.

وتابع اللواء باقري قائلا ان راية المقاومة الفلسطينية لم تخفق عاليا في غزة فقط بل في جميع انحاء العالم ، وبات بيت العنكبوت الصهيوني أوهن من أي وقت مضى.

/انتهى/

رمز الخبر 1914696

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =